«مدن» لـ "اليوم": رصد 2236 مخالفة في 2406 زيارات صحية

«مدن» لـ "اليوم": رصد 2236 مخالفة في 2406 زيارات صحية

الجمعة ١٢ / ٠٧ / ٢٠١٩
كشف مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي والمتحدث الرسمي في الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن» بندر الطعيمي، عن رصد الهيئة 2236 مخالفة صحية مقابل 2406 زيارات أجرتها فرق الهيئة على منشآت ذات علاقة بالناحية الصحية والغذائية، تم فيها جمع 1252 عيّنة، مشدّدا على أهمية حماية المستهلك، والتحقق من سلامة وصلاحية المواد الغذائية، والتزام المنشأة بالمتطلبات الصحية، والتأكد من سلامة العاملين، ومنوهاً بأنه لا تهاون فيما يخص صحة المستهلكين وحمايتهم.

وأكد الطعيمي لـ «اليوم»: أن نظام «مدن» لإدارة سلامة الغذاء والمعروف اختصاراً باسم «آمن» هو نظام رقمي متكامل لإدارة عمليات سلامة الغذاء في المدن الصناعية يستهدف التأكد من التزام المنشآت المعنية بالاشتراطات الصحية والأدلة التشغيلية، لتحقيق أعلى المعايير العالمية، وضمان أن تكون المنشآت الغذائية في «مدن» ضمن الأفضل عالمياً في هذا المجال، عطفاً على ما يُوفّره النظام من قاعدة بيانات شاملة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وقدرته على تسهيل الإجراءات للشركاء المستثمرين، مضيفاً إن «مدن» تبادر دائماً بابتكار وتطوير أحدث الخدمات للمجتمع الصناعي، وتهيئة البيئة المُثلى له على أسس علمية راسخة.

ولفت إلى أن نظام «آمن» يساهم في تحقيق أهداف إستراتيجية «مدن» 2030م بسعيه للتكامل مع الجهات الحكومية والرسمية، ورفع مستوى الرضا لدى شريك «مدن» وتلبية تطلعاته في بيئة استثمارية نموذجية كهدف إستراتيجي لتعزيز دور القطاع الخاص في التنمية الصناعية بالمملكة. كذلك يستهدف النظام في ضوء الحفاظ على الصحة والبيئة، زيادة نسبة المنشآت الغذائية الحاصلة على تقييم سلامة الغذاء لأكثر من 80%.

وأوضح الطعيمي، أن «آمن» يشمل خمس برامج هي: الشهادات الصحية والتراخيص، برنامج الرقابة الصحية، برنامج العينات الغذائية، وبرنامج اطمئن، وأيضاً برنامج التوعية والتثقيف، مبيناً أن العام الماضي 2018م شهد ارتفاع عدد المنشآت الغذائية داخل المدن الصناعية التابعة لـ «مدن» إلى 573 منشأة تضم 1676 عاملاً، مع إصدار 1063 شهادة صحية وترخيصاً منها 300 شهادة صحية. وحول برنامج العينات الغذائية، فقد أكد أهمية عمليات التحليل والفحص للوقوف على مدى مطابقة المواد الغذائية للمعايير الميكروبيولوجية، والمساعدة في تقييم التحكم في النقاط الحرجة لتداول الأغذية، حيث جرى تنفيذ 4125 فحصاً ميكروبياً، ومع ظهور النتائج المخبرية يتم اتخاذ الإجراء المناسب.

وبين الطعيمي، أن «مدن» لم تتجاهل الجانب التوعوي والتثقيفي، حيث نظّمت العديد من ورش العمل، وأصدرت عدداً من الأدلّة التشغيلية لضمان التزام جميع المنشآت الغذائية باشتراطات صحية موحدة وأبرزها: دليل الإجراءات الرقابية على المنشآت الغذائية، دليل جمع العينات الغذائية للفحوصات المخبرية، الدليل التشغيلي للعربات الغذائية المتنقلة، الدليل التشغيلي للمنشآت الغذائية «إعداد وتجهيز الأغذية»، وأيضاً الدليل التشغيلي للمنشآت الغذائية «بيع المواد الغذائية»، ودليل تصنيف المنشآت الغذائية، كما أعدّت «بروشورات» تستهدف تعزيز الوعي حول أهمية سلامة الغذاء ومنها: بروشور المتطلبات الأساسية لسلامة الغذاء، بروشور برنامج «مدن» لتصنيف المنشآت الغذائية، وكذلك بروشورات للعناصر البشرية العاملة في المنشآت الغذائية باللغات الخمس العربية والإنجليزية والأوردو والفلبينية والبنغالية.

وتطرق إلى برنامج «اطمئن» قائلا إنه يعمل على قياس مدى الالتزام بمتطلبات واشتراطات سلامة الغذاء، وتصنيف المنشآت الغذائية والذي يتم تحديده وفقاً لنتائج المراجعة والتقييم، إذ بعد زيارة المنشأة واستخدام نموذج التقييم وتحديد حالات عدم التوافق مع المتطلبات وتوثيقها يجري احتساب النتائج النهائية.

وأشار إلى أن معايير التقييم تنقسم إلى قسمين الأول: مُتطلّبات سلامة الغذاء، ويضم الاشتراطات الواردة في الدليل التشغيلي للمنشآت الغذائية ويشمل ثلاثة أقسام رئيسة هي: مبنى المنشأة والتجهيزات، خطوات المعالجة وتداول الغذاء، وإدارة التشغيل في المنشأة، والثاني: ممارسات الإدارة الجيدة ويحتوي على قائمة بوثائق الإدارة للمساعدة في تحديد ومراقبة مخاطر سلامة الغذاء عند التعامل مع الأغذية داخل المنشآت المعنية، وتُعد هذه الوثائق أدوات فعَّالة في إدارة مخاطر سلامة الغذاء المرتبطة بأي عمليات غذائية، ويجب الحفاظ عليها دائمًا والاحتفاظ بها في مكان العمل طوال الوقت، مضيفاً إنه من خلال النقاط التي تم تحصيلها من القسمين، يجري احتساب تقدير التصنيف الرقمي بشكل عام.