5 أسباب وراء ارتفاع مشتركي «النطاق العريض»

5 أسباب وراء ارتفاع مشتركي «النطاق العريض»

الجمعة ١٢ / ٠٧ / ٢٠١٩
حدد مختصون خمسة أسباب وراء ارتفاع عدد مشتركي خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة والثابتة لتصل إلى 31.41 مليون اشتراك بنهاية الربع الأول من 2019، وهي: دعم القيادة للقطاع، وخطط التحول الرقمي، وتوقيع اتفاقيات ومباحثات مع عدة دول، وكفاءة الشباب السعودي في تطوير الخدمات، والأنظمة التي تمتلكها المملكة للتصدي إلى الهجمات الإلكترونية.

وأكد رئيس لجنة تقنية المعلومات بغرفة الشرقية، ناصر الهاجري، أن المملكة تشهد نموا كبيرا في شبكات الاتصالات وتقنية المعلومات، فضلا عن أنها احتلت المرتبة الثانية في قائمة مجموعة العشرين في خدمات الاتصالات ودعم خطط التحول الرقمي من خلال مبادرات برنامج التحول الوطني 2020.

وقال الهاجري: إن التطور في الاتصالات ضرورة لمواكبة التقنية الحديثة في المملكة بشكل أسرع، مشيرا إلى أن السعودية رفعت متوسط سرعة الإنترنت المتنقل، حتى أصبحت في مصاف الدول المتقدمة.

وأشاد بجهود القطاعات الحكومية المعنية والتعاون المثمر في تنفيذ المشروعات المستقبلية التي تحتاجها جميع الجهات، مشيرا إلى أن القطاع يحظى بدعم وتمكين من القيادة الرشيدة.

وقال الخبير التقني في التكنولوجيا وأمن المعلومات عبدالله العياضي: إن الشباب السعودي لديه معرفة واسعة في قطاع التكنولوجيا، وهو ما يميز المملكة عن باقي الدول، مما يسهم في تطوير خدمات الاتصالات والإنترنت ويرفع الاشتراكات. وأوضح العياضي أن نسبة التعليم في القطاع مرتفعة، لاسيما أنه سوق واعد في القيمة الشرائية لأجهزة الجوال، وحذر العياضي من مخاطر الهجمات الإلكترونية على المملكة، مشيرا إلى أن السعودية تمتلك خبرة في التصدي وردع الهجمات الإلكترونية، داعيا إلى اعتماد حل أمني لجميع الأجهزة المستخدمة في التسوق عبر الإنترنت. وطالب بتجنب شراء المنتجات عبر الإنترنت من المواقع غير الموثوقة، مع عدم النقر على الروابط غير المعروفة في رسائل البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي.