واشنطن تدعو شركاءها لتصنيف «حزب الله» إرهابيا

واشنطن تدعو شركاءها لتصنيف «حزب الله» إرهابيا

الخميس ١١ / ٠٧ / ٢٠١٩
دعت واشنطن حلفاءها وشركاءها أمس، لتصنيف ميليشيات «حزب الله» منظمة إرهابية، مشددة على أن العقوبات التي فرضتها تأتي في مواجهة النفوذ الفاسد في لبنان.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في تغريدة على حسابه في «تويتر»، الأربعاء: إن العقوبات التي فرضتها بلادي أمس الثلاثاء (أمس الأول)، على مسؤولين كبار في حزب الله اللبناني هي جزء من الجهود الأمريكية لمواجهة النفوذ الفاسد للحزب في لبنان، داعيا الحلفاء والشركاء الإستراتيجيين لإدراج الذراعين السياسي والعسكري للميليشيات منظمة إرهابية.

ووضعت الخزانة الأمريكية الثلاثاء، 3 من قادة حزب الله -اثنان منهم نواب في البرلمان اللبناني- على قوائم العقوبات؛ للاشتباه في استخدامهم لمواقعهم لتعزيز أهداف الميليشيات المدعومة من إيران و«تعزيز أنشطة إيران الخبيثة».

وطالت عقوبات واشنطن النواب أمين شري، ورئيس «كتلة الوفاء للمقاومة»، التي تضم نواب الميليشيات في البرلمان اللبناني، محمد رعد، ووفيق صفا مسؤول جهاز الأمن في حزب الله.

وطلبت الخزانة في نفس الوقت من الحكومة اللبنانية قطع الاتصالات مع أعضاء الميليشيات الإرهابية، وأقرت آلية جديدة للتأكد من عدم وصول الأموال المقدمة إلى لبنان لأيدي حزب الله.

ورغم أن الرئيس اللبناني سعد الحريري وصفها بـ«المنحى الجديد»، إلا أنه لم يبد قلقه من العقوبات، بقوله: ينبغي عدم تضخيم هذا الموضوع، لافتا إلى أن المهم الآن هو المحافظة على الاقتصاد اللبناني.