تحالف عسكري أمريكي لحماية «هرمز» و«المندب»

تحالف عسكري أمريكي لحماية «هرمز» و«المندب»

الخميس ١١ / ٠٧ / ٢٠١٩
قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد، أمس: إن الولايات المتحدة تريد تشكيل تحالف عسكري في غضون أسبوعين أو نحو ذلك لحماية مضيقي هرمز وباب المندب، بعد تهديد ملالي إيران وأذرعها في اليمن لحركتي الملاحة والتجارة الدوليتين.

» خطة واشنطن

ووفقا للقائد الأمريكي، ستوفر الولايات المتحدة بموجب الخطة، التي لم تتبلور سوى في الأيام القليلة الماضية، سفن قيادة للتحالف العسكري وستقود جهوده للمراقبة والاستطلاع.

وأوضح دانفورد تلك التفاصيل للصحفيين في أعقاب اجتماعين بشأن التحالف أحدهما مع القائم بأعمال وزير الدفاع مارك إسبر والآخر مع وزير الخارجية مايك بومبيو أمس الأول.

وقال دانفورد: نتواصل الآن مع عدد من الدول لتحديد ما إذا كان بإمكاننا تشكيل تحالف يضمن حرية الملاحة في كل من مضيقي هرمز وباب المندب، وتابع: ولذا فإنني أعتقد أن من المحتمل أن نحدد خلال الأسبوعين المقبلين الدول التي لديها الإرادة السياسية لدعم هذه المبادرة وسنعمل بعد ذلك بشكل مباشر مع الجيوش لتحديد الإمكانيات المحددة التي ستدعم ذلك.

ويهدد ملالي إيران منذ فترة طويلة بإغلاق مضيق هرمز، الذي يمر منه قرابة خمس النفط العالمي، من أجل كسب تأييد الداخل بعد ضغط إدارة الرئيس دونالد ترامب وفرضها العقوبات المتتالية على النظام لحمله على التفاوض في اتفاق جديد يحوي -غير النووي- برنامجه الباليستي ووقف زعزعة استقرار المنطقة عبر ميليشياته في سوريا واليمن والعراق ولبنان.

» الصفقة النهائية

وفي سياق هذا الأمر، قال المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، برايان هوك في تصريحات تلفزيونية: إن الصفقة النهائية مع إيران يجب أن تعالج كل التحديات بما فيها الملف النووي والصواريخ الباليستية ودعم الإرهاب.

وأكد أن شروط الـ12 هي الأساس للتفاوض، مشددا على أنه لا توجد قناة خلفية للتفاوض مع إيران، وقال: إننا لن نسمح للدولة الراعية الأكبر للإرهاب بامتلاك أسلحة نووية، وزاد: إن إيران ستواجه العزلة.

ويكتسب المقترح الأمريكي الخاص بتشكيل تحالف دولي لحماية الملاحة في مضيق هرمز قوة دافعة منذ هجمات في مايو ويونيو على ناقلات نفط في مياه الخليج.

وأسقطت إيران الشهر الماضي طائرة أمريكية مسيرة قرب المضيق، ما دفع ترامب إلى أن يصدر أمرا بتوجيه ضربات جوية انتقامية قبل أن يتراجع في اللحظات الأخيرة لحقن دماء أكثر من 150 مدنيا.

» حماية المضيقين

وطالما ناقش المسؤولون الأمريكيون علانية خطط حماية مضيق هرمز، ولكن يبقى الجديد في التحالف المعلن الثلاثاء أنه سيسعى أيضا لتعزيز الأمن في مضيق باب المندب قبالة اليمن.

وقال دانفورد: إن الولايات المتحدة ستوفر سفن «القيادة والسيطرة»، وزاد: إن المستهدف أن توفر دول أخرى سفنا لتسيير دوريات بين سفن القيادة تلك، مشيرا إلى أن الجزء الثالث سيشمل أفرادا من التحالف لمرافقة سفن بلادهم التجارية.

وقال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة: نتوقع أن يقوم الآخرون بالدوريات والمرافقة، وأضاف: إن حجم الحملة قد يتحدد استنادا إلى عدد الدول المشاركة فيها، موضحا أن الأمر سيكون قابلا للتطور، قائلا: بعدد صغير من المساهمين يمكن أن تكون لدينا مهمة محدودة، وسنوسعها مع إعلان الدول التي ترغب في المشاركة عن نفسها.