حلم المربع الذهبي يراود الجزائر أمام كوت ديفوار

محاربو الصحراء في مواجهة متكافئة للغاية أمام الأفيال بأمم أفريقيا

حلم المربع الذهبي يراود الجزائر أمام كوت ديفوار

الأربعاء ١٠ / ٠٧ / ٢٠١٩
يتطلع المنتخب الجزائري لمواصلة مسيرته في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، المقامة حاليا في مصر، والتأهل إلى الدور قبل النهائي في المسابقة القارية، حينما يلتقي اليوم الخميس مع منتخب كوت ديفوار في دور الثمانية للمسابقة القارية على ملعب السويس الجديد. وتبدو المواجهة بين الجزائر وكوت ديفوار متكافئة للغاية، بالنظر إلى نتائج مواجهاتهما المباشرة الرسمية والودية، حيث التقيا في 23 مواجهة، حقق كل منتخب ثمانية انتصارات، فيما خيم التعادل على سبعة لقاءات، مما يصعب التكهن بهوية الفائز في مباراة الغد. ورغم الانطلاقة المميزة للمنتخب الجزائري في النسخة الحالية للبطولة، بعدما فاز في جميع مبارياته الأربع التي خاضها في المسابقة حتى الآن، مما وضعه على رأس قائمة المرشحين للفوز باللقب، لكن ذلك لا يعني أن الطريق سيكون ممهدا أمامه لاقتناص بطاقة التأهل للمربع الذهبي في البطولة، في ظل امتلاك المنتخب الإيفواري للعديد من النجوم القادرين على قلب المعطيات في أي مباراة. ويمتلك منتخب الجزائر، الفائز باللقب عام 1990، أقوى خط هجوم في البطولة، برصيد تسعة أهداف، كما يتميز أيضا بصلابته الدفاعية، حيث يعد هو المنتخب الوحيد في المسابقة الذي ما زال محافظا على نظافة شباكه حتى الآن. ومن المرجح ألا يجري المحلي جمال بلماضي مدرب المنتخب الجزائري -الذي أعاد الكثير من الانضباط التكيتيكي المفقود لمحاربي الصحراء- أي تعديلات في التشكيلة الأساسية للفريق أمام كوت ديفوار. وستكون الفرصة مواتية أمام المنتخب الجزائري للثأر من خسارته 1/3 أمام منتخب كوت ديفوار في آخر مواجهة بينهما بأمم أفريقيا، عندما التقيا بدور الثمانية لنسخة المسابقة عام 2015، التي أقيمت في غينيا الاستوائية، ليشق بعدها منتخب «الأفيال» طريقه نحو التتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخه. من جانبه، يرغب منتخب كوت ديفوار في الظهور مجددا بالدور قبل النهائي للبطولة، في ظل أدائه التصاعدي خلال مشواره بالنسخة الحالية للمسابقة.
المزيد من المقالات