محكمة حوثية تقضي بإعدام 30 مختطفا

محكمة حوثية تقضي بإعدام 30 مختطفا

أصدرت المحكمة الجزائية التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي الانقلابية في العاصمة اليمنية صنعاء، أمس الثلاثاء، حكما بإعدام 30 مختطفا كانت قد اختطفتهم منذ العام 2015 بتهم كيدية وشملهم اتفاق تبادل الأسرى الذي وقع في ستكهولم.

وقضى منطوق الحكم الحوثي بالإعدام في حق 30 شخصا بينهم الدكتور يوسف البواب الأستاذ بجامعة صنعاء وعدد من الطلاب والمهندسين والأطباء والتربويين، وتبرئة 6 من المجموعة المكونة من 36 مختطفا.


» تهم ملفقة

وكانت ميليشيات الحوثي بدأت منذ 2017 محاكمة المختطفين داخل سجن مخابرات الأمن السياسي بتهم ملفقة وتعرضوا خلال سجنهم للتعذيب، حيث أصيب عدد منهم بأمراض مزمنة.

وقال محامون: إن المختطفين رددوا بشكل جماعي النشيد الوطني اليمني، حين بدأ القاضي الحوثي قراءة الحكم، مؤكدين للقاضي أنهم سيغادرون السجن لأنهم أبرياء والتهم الموجهة بحقهم ملفقة. وأكد المختطفون للقاضي الحوثي أن دعوى النيابة صدرت من غير ذي سلطة ولا شرعية قانونية. وتحاكم ذات المحكمة الحوثية 10 صحفيين بتهم كيدية وملفقة. وكانت الميليشيات اختطفت الصحفيين منذ العام 2015 بعد انقلابها على الشرعية واجتياحها المدن اليمنية.

» حكم باطل

وفي السياق، قالت منظمة «سام» للحقوق والحريات: إن الحكم الذي أصدرته المحكمة التابعة لميليشيات الحوثي هو حكم منعدم قانونا؛ كونه صادر عن محكمة فقدت صفتها القضائية بموجب قرار صادر عن مجلس القضاء الأعلى، فضلا عن الإخلال بمبادئ المحاكمة العادلة.

وأفادت المنظمة الحقوقية في بيان لها، بأنها رصدت مخالفات جسيمة أثناء جلسات المحاكمة المزعومة، تمثلت في انتهاك أبسط القواعد القضائية الضامنة لنزاهة المحاكمة، وحق المتهمين في الدفاع عن أنفسهم، وتهديد واعتقال محاميهم داخل جلسات المحكمة.

» مخالفات المنتحلين

ومن بين تلك المخالفات، وفقا لمنظمة سام، رفض تسجيل طلباتهم فضلا عن الاستجابة لها، وتعذيب المتهمين خلال فترة المحاكمة، بل في القاعات المجاورة لقاعة المحكمة وأثناء انعقاد الجلسات، وتغييب الدكتور يوسف البواب عن حضور الجلسة الأخيرة التي حجزت فيها القضية للحكم، وهي الجلسة التي أرغمت فيها المحكمة هيئة الدفاع بالرد على «تقرير المعمل الجنائي» الذي قدم مكتوبا في خمس أوراق.

وذكرت منظمة «سام» أن الأحكام الصادرة عن محاكم ميليشيات الحوثي، هي أحكام لا قيمة لها، بل إنها تشكل جنايات في سجل أصحابها من منتحلي الصفات الرسمية للقضاة وأعضاء ورؤساء النيابة وغيرهم من الجناة.
المزيد من المقالات
x