أبوابنا مفتوحة

أبوابنا مفتوحة

الاثنين ٠٨ / ٠٧ / ٢٠١٩
«رحم الله امرَأً أهدَى إليَّ عُيوبي».. كلمات للخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- استشهد بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله-؛ لوجوب حَمْل أمانة الإعلام، ونقل هموم المواطن بأمانة، حيث طالب -يحفظه الله- بإيصالها له شخصيًّا، وذلك خلال تشرُّفنا باستقباله لنا كوفود إعلامية أمس بجدة.

ومن جميل الثمرات التي خرجنا بها، ميزان المشاركة بالرأي، والأمر به، وهو أحد أصول إدارة بلادنا -يحفظها الله-، الذي حرص عليه ولاة أمرنا منذ تأسيس المملكة وحتى يومنا هذا، وأن المواطن يبقى الهَمَّ الأول الذي تحرص قيادتنا على تنميته، والرُّقِيِّ به، ورفع همومه وتحسين معيشته.


تلمَّستُ أنا وزملائي رؤساء التحرير والحضور من كلماته -حفظه الله ورعاه-، الحرص والتأكيد على أمانة الكلمة، ونقلها بكل شفافية، وإيصالها لمقامه شخصيًا.

إنه لفخرٌ لنا أن نكون تحت رعاية هذه القيادة الحكيمة، التي أنعم الله علينا بها، والتي لا تألو جهدًا في سبيل تنمية المواطن والمجتمع، ومتابعة كل ما يهمُّه ويرتقي به.
المزيد من المقالات