غضب ميسي يشعل «كوبا أمريكا»

غضب ميسي يشعل «كوبا أمريكا»

الاثنين ٠٨ / ٠٧ / ٢٠١٩
طرد ليونيل ميسي قبل نهاية الشوط الأول، ثم شن هجوما غاضبا على منظمي البطولة «الفاسدين» بعد فوز الأرجنتين 2-1 على تشيلي في مباراة المركز الثالث المتوترة بكأس كوبا أمريكا لكرة القدم.

وكان عمر المباراة 34 دقيقة عندما أحاط جاري ميديل قائد تشيلي بالكرة بالقرب من مرمى فريقه. والتحم ميسي مع ميديل من الخلف، ورد ميديل بغضب ودفع اللاعب الأرجنتيني قبل أن يرفع يديه عاليا.


وأشهر الحكم القادم من باراجواي البطاقة الحمراء لميديل، وعلى الرغم من أن ميسي لم يبد أي رد فعل، فإنه طرد أيضا مما أدى إلى صيحات استهجان باستاد كورنثيانز في ساو باولو.

وأبلغ ميسي الصحفيين: «لا ينبغي أن نكون جزءا من هذا الفساد.. لم يظهروا لنا أي احترام طيلة البطولة. المحزن أن الفساد والحكام لا يسمحون للناس بالاستمتاع بكرة القدم، لقد أفسدوها».

وأضاف: «أعتقد أن البطولة منحازة للبرازيل».

ورد «كونميبول» على التصريحات النارية التي أطلقها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد طرده خلال المباراة.

وذكر اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية «كونميبول»، في بيانه: «في كرة القدم هناك رابح وخاسر، وإحدى الركائز الأساسية للعب النظيف، هي قبول النتائج باحترام وإخلاص، وينطبق الشيء نفسه على قرارات الحكام، والتي تصدر عن بشر، ولن تصل أبدا لحد الكمال».
المزيد من المقالات