أجيري يستفز المصريين قبل الرحيل

أجيري يستفز المصريين قبل الرحيل

الاحد ٠٧ / ٠٧ / ٢٠١٩
لم يعتذر خافيير أجيري مدرب مصر للجماهير بشكل مباشر عقب الخروج المبكر من دور الـ16 بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم على أرضه قبل إقالته، بينما تكفل مساعده هاني رمزي بالاعتذار عبر الإنترنت.

وقال المكسيكي أجيري، عقب الخسارة 1- صفر من جنوب أفريقيا: «أنا المسؤول عن الخروج وفخور بالمجموعة التي اخترتها»، قبل صدور قرار بإقالته، أعقبه استقالة هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري ومعظم الأعضاء.


وأوضح المكسيكي أجيري أنه المسؤول الأول والأخير عن الخروج من البطولة في دور الستة عشر.

وشدد على أنه حتى الآن فخور بالمجموعة التي اختارها، وأنه المسؤول عنهم وعن اختيارهم وخلال المباريات كانوا جيدين، وقال: لن أتحدث عن لاعبين خارج القائمة، وفخور بمن اخترتهم في البطولة.

وتابع: «الجميع في حالة حزن بسبب الخروج المبكر من البطولة، ويقدر هذا الحزن وهو بالفعل يشعر بالأسى للخروج، ويتحمل بنفسه كل التبعات؛ لأنه من اختار اللاعبين والتشكيل والتغييرات».

ونشر رمزي رسالة على حسابه في فيسبوك قائلا: «وجب أسفي واعتذاري للشعب المصري بشكل عام ولجماهير الكرة بصفة خاصة.. القادم أفضل بإذن الله للكرة المصرية ولبلدنا الحبيب.. وتحيا مصر دائما وأبدا». ولم يعلق أي لاعب على صدمة الخروج المبكر حتى الآن، بينما شنت وسائل إعلام محلية هجوما شرسا على جميع أفراد المنظومة من لاعبين وجهاز فني وأعضاء الاتحاد المصري للعبة.
المزيد من المقالات