يحضر حفلة شواء أثناء دفنه

يحضر حفلة شواء أثناء دفنه

الاثنين ٨ / ٠٧ / ٢٠١٩
قررت عائلتان أمريكيتان مقاضاة شرطة شيكاغو، ومستشفى في المدينة، بتهمة الإهمال، بعد الخلط بين هوية شخصين من أفرادهما. وتعود الأحداث عندما اتصل أطباء من مستشفى «ميرسي هوسبيتال» في شيكاغو بشقيقات ألفونسو بينيت لإبلاغهن أن شقيقهن توفي بالمستشفى متأثرا بمرضه شهر أبريل الماضي، وأكدوا أنهم عثروا على رجل مصاب بجروح خطيرة تحت سيارة في شيكاغو، وتم نقله إلى مستشفى وتوفي بوحدة للعناية البديلة بعد 3 أيام متأثرا بجروحه.

وأثناء مراسم دفنه فوجئن باتصال جارتهن تؤكد لهن أن شقيقهن حضر إلى حفلة شواء أقاموها بمنزلهم وليس لديه علم بكل ما حدث نهائياً، وتبين أنه حي ومن لقي مصرعه كان شخصا آخر.

وبعد مرور ساعات تم التعرف على هوية الرجل المتوفى بفضل بصماته، وتبين أنه يدعى إليشا بريتمان، ويبلغ 69 عاما.