الجبيري: تأكيد لنجاح برامج الإصلاح

الجبيري: تأكيد لنجاح برامج الإصلاح

السبت ٠٦ / ٠٧ / ٢٠١٩
قال المحلل الاقتصادي د. عبدالرحمن الجبيري: إن تحول المملكة من مفهوم الاقتصاد الريعي إلى التنوع ومشاركتها في قمة العشرين له العديد من الدلالات الإيجابية، الأولى تتعلق بمكانتها وقوتها الاقتصادية والجانب الآخر هو تأثيرها في الأسواق العالمية، فوجود المملكة اليوم في قمة العشرين يُعتبر إضافة للاقتصاد العالمي واستقراره بشكل عام، كما أن المملكة حريصة على خلق توازنات في الأسواق وتسعى إلى جانب دول العشرين إلى تعزيز استقرار الاقتصاد ومواجهة التحديات الاقتصادية العالمية، واستضافة الرياض للقمة المقبلة ستكون مميّزة؛ كونها تتماشى مع موعد التحوّل الوطني 2020 والمملكة في هذا الوقت ستكون قد حققت العديد من المؤشرات والبرامج التنموية في الجانب الاقتصادي، ومن المتوقع أن تكون قمة على أعلى المستويات تؤكد استقرار الاقتصاد العالمي.
المزيد من المقالات