حفتر للأتراك: لن نرد عليكم.. «وقتنا» ثمين

حفتر للأتراك: لن نرد عليكم.. «وقتنا» ثمين

الاحد ٠٧ / ٠٧ / ٢٠١٩
رفض قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، الرد على تهديدات تركيا لقواته، وقال: لا أتابع ما جاء على لسان وزير الخارجية التركي لأن وقتنا ثمين وشعبنا في انتظار الإعلان عن تحرير طرابلس من الإرهابيين.

وقال حفتر، في حوار له مع وكالة «بلومبرغ» الأمريكية: إنه لا يتابع التهديدات، التي تصدر لقواته على لسان أنقرة، وتابع: الجيش يواصل القتال بغض النظر عن أي بيانات سياسية، معربا عن اهتمامه بالعلاقات مع الشعب التركي واحترامه له.


كما ذكر أن حكومته لديها وزارة خارجية وهي الطرف المسؤول عن الرد على التصريحات التركية، إذا كان الأمر ضروريا.

وكان وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو قد قال: إن حفتر يعادي بلاده لأن أنقرة تدعم الطرف المحق في الصراع الدائر في ليبيا، محذرا إياه من مغبة اختطاف المواطنين الأتراك مرة أخرى.

من جانبه، قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار: إن أنقرة ستنتقم من أي هجوم واقع على مصالحها من جانب قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وقال آكار لوكالة الأنباء الحكومية «الأناضول»: سيكون هناك ثمن باهظ للغاية للمواقف أو الهجمات العدائية، وسننتقم بأكثر الطرق فعالية وقوة.
المزيد من المقالات
x