بيليه حراس المرمى يحلم بالإنجاز

بيليه حراس المرمى يحلم بالإنجاز

الاحد ٧ / ٠٧ / ٢٠١٩
«لو كنت أعرف أن أليسون جيد بهذا القدر لكنت دفعت الضعف من أجل الحصول عليه»، كان هذا هو التصريح الذي أطلقه المدرب الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، مطلع العام الحالي متحدثا عن الحارس البرازيلي لفريقه، أليسون بيكر، الذي يستعد لتحقيق إنجاز جديد في مسيرته بعد أن قاد منتخب بلاده للوصول إلى نهائي بطولة كوبا أمريكا 2019.

وسيحقق بيكر إنجازا كبيرا إذا ما نجح في الحفاظ على نظافة شباكه في نهائي كوبا أمريكا، التي تلتقي فيها البرازيل مع بيرو اليوم ليكون بذلك رابع حارس مرمى عبر التاريخ يتوج بلقب هذه البطولة القارية الكبرى بدون أن تتلقى شباكه أي أهداف.

ولعب المنتخب البرازيلي منذ السادس والعشرين من مارس الماضي ثماني مباريات، حيث كان آخر من نجح في التسجيل في شباك أليسون هو اللاعب التشيكي دافيج بافيلكا عندما فازت البرازيل 3/‏‏ 1 على التشيك في آخر مباراة ودية جمعت بين المنتخبين.

ومنذ ذلك الحين لم تهتز شباك البرازيل بحضور أليسون في سبع مباريات، بواقع مباراتين وديتين وخمس مباريات رسمية في كوبا أمريكا.

ونجح بيكر بذلك في التفوق على مدربه كلاوديو تافاريل، الذي كان يوصف بأنه «بيليه حراس المرمى».

وبالنظر لمسيرته مع ليفربول، لعب أليسون 846 دقيقة لم يدخل خلالها مرماه أي أهداف، وذلك منذ أن استقبل هدفا في الخامس من مايو بأقدام اللاعب الفنزويلي سالمون روندون في المباراة التي فاز فيها فريقه 3/‏‏ 2 على نيوكاسل، أي منذ شهرين تحديدا.

وسجل تاريخ كوبا أمريكا إنجاز التتويج بلقب البطولة بشباك نظيفة باسم ثلاثة حراس فقط .