نائب أمير الشرقية يشدد على تكامل الجهود لإدماج السجين في المجتمع

نائب أمير الشرقية يشدد على تكامل الجهود لإدماج السجين في المجتمع

الاحد ٧ / ٠٧ / ٢٠١٩
شدد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية -يحفظه الله- على ضرورة تكامل الجهود لإدماج السجين في المجتمع، والحرص على أن تكون العقوبة التي يقضيها ذات نفع له، واستمرار البرامج المقدمة حالياً لتشمل كافة النزلاء. جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة مؤخراً، مدير عام السجون بالمنطقة الشرقية العميد عبدالله النفجان، بمناسبة ترقيته إلى رتبته الجديدة، بعد صدور الأمر السامي الكريم. ونوه سموه بما تبذله القيادة الرشيدة -أعزها الله- لتطوير العمل في السجون، والحرص على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة بتنفيذ ما أطلقه سمو وزير الداخلية من برامج تطويرية وإصلاحية لنزلاء السجون، وإطلاق المرحلة الثانية من مبادرة «فُرجت»، والحرص على البرامج التأهيلية لنزلاء السجون الذين سيفرج عنهم، متمنياً سموه للعميد النفجان ومنسوبي سجون الشرقية التوفيق. كما اطلع سموه على تقرير موجز لأعمال إدارة السجون في مجال تأهيل وإصلاح النزلاء عبر برنامج «النزلاء الدارسين» من خريجي مرحلة البكالوريوس والمرحلة الثانوية. من جهته قدم العميد النفجان الشكر والتقدير لسمو نائب أمير الشرقية على ما تفضل به سموه من توجيهات كريمة، ودعم سموه للبرامج التأهيلية للنزلاء، وإشادته ببرنامج النزلاء الدارسين لدى اطلاعه على تقرير البرنامج، مؤكداً أن القيادة الرشيدة حريصة على تأهيل النزلاء وتطوير البرامج التأهيلية لهم، خصوصاً في فترة ما قبل الإفراج.