رفع 90 ألف متر مكعب «أنقاض» في حملة حاضرة الدمام

رفع 90 ألف متر مكعب «أنقاض» في حملة حاضرة الدمام

الاحد ٧ / ٠٧ / ٢٠١٩
تواصل حملة إزالة الأنقاض بحاضرة الدمام أسبوعها الرابع على التوالي، بعد توجيه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بتمديد الحملة، وذلك حرصاً من سموه على تحقيق أهداف الحملة بصورة ترضي تطلعات الأهالي، كما كان لتوجيه سموه أثر على منسوبيها لبذل المزيد من العطاء. وأوضحت الإحصائيات بعد أسبوع الحملة الثالث رفع أكثر من 90 ألف متر مكعب من الأنقاض، كان معظمها بغرب الدمام، لما يشهده من نمو عمراني، في حين تجاوز عدد البلاغات التي استقبلتها الحملة منذ انطلاقتها 800 بلاغ، كما يشهد هاشتاق #شرقية جميلة بلا_أنقاض تفاعلاً ملحوظاً من قبل المهتمين بالحملة عبر (تويتر)، ويتابع الحملة ميدانياً رئيس المجلس البلدي عبدالهادي الشمري، والمشرف العام على الحمله، محمد آل طالع، ونائب المشرف، عبدالعزيز الخضير، وعضوا المجلس عوض المطيري، وهاني الفوزان، إلى جانب متابعة مدير المعدات بالأمانة، خالد الخرجي، ومديري أقسام النظافة بالبلديات المعنية بالحملة. وصرح رئيس المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري، بأن نجاح الحملة يرتكز على مشاركة المواطنين والمقيمين من خلال تقديمهم بلاغات عن مواقع الأنقاض، وأماكن التشوه البصري، مؤكداً في الوقت ذاته حرص القائمين على الحملة التجاوب مع جميع البلاغات. يذكر أن حملة إزالة الأنقاض بحاضرة الدمام تعتبر إحدى مبادرات المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية، بالتعاون مع أمانة المنطقة الشرقية والقطاع الخاص، وبرعاية «اليوم»، وتهدف إلى الحد من ظاهرة التلوث البصري بالحاضرة، وإيجاد بيئة صحية والحفاظ على جمالية المواقع العامة، وتوعية المواطنين، وتم تخصيص أربعة مواقع رئيسية للحملة في شرق ووسط وغرب الدمام، والخبر، كما تستهدف الحملة رفع 85% من نسبة الأنقاض بحاضرة الدمام.