المملكة تسابق دول العالم اقتصاديا وتنمويا

المملكة تسابق دول العالم اقتصاديا وتنمويا

بعد إعلان المملكة استضافتها للقمة الخامسة عشرة لاجتماعات قادة دول العشرين في العام المقبل 2020، والتي مثلت فرصة عظيمة لتوجيه أنظار العالم إلى الإمكانيات الحقيقية للمملكة، والمنجزات التي تحققت وبرامج التحول الوطني، وكيف تغيّرت البيئة الاقتصادية والاجتماعية في المملكة وأصبحت جاهزة لمواكبة التطور العالمي في بيئة الأعمال، أجمع اقتصاديون وممثلون في الغرف التجارية وأساتذة اقتصاد أن المملكة سابقت دول العشرين في القطاعات الاقتصادية ومحور التمكين، مشيرين إلى إنجاز 40% من محققات الرؤية خلال السنوات الماضية، والتي وضعت بلادنا اليوم في مصاف الدول العالمية، مشيرين إلى عزم القيادة والشعب على المضي قدما في خطط الإصلاح حتى تحقيق رؤية المملكة 2030.

مشيرين إلى ضرورة تعزيز المستوى الثقافي للمواطن بما يحفزه على إتقان عمله، وسعيه نحو تحسين المهارات والسلوكيات التي ترسخ صورة جديدة لمجتمع سعودي مثقف واعٍ ومنتج يضعه في مكانته الطبيعية كأحد مواطني دولة من أكبر 20 دولة في العالم، ومن بين الأقوى اقتصاديا.
المزيد من المقالات