جنرالات أتراك يقودون معارك ميليشيات طرابلس الإرهابية

جنرالات أتراك يقودون معارك ميليشيات طرابلس الإرهابية

الجمعة ٥ / ٠٧ / ٢٠١٩
بعدما كشف المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، خلال مؤتمر صحفي، عن التدخل التركي القطري لصالح الميليشيات في طرابلس، أكد الجيش الليبي توصله إلى مسؤولي إدارة العمليات العسكرية لميليشيات طرابلس وحددهم بالأسماء والمناصب والمهام، موضحا أنهم يشاركون في توجيه الطائرات التركية المسيرة بدون طيار، والتي لعبت دورا محوريا في السيطرة على منطقة غريان الإستراتيجية ومعسكر أبو رشادة.

وذكرت وسائل إعلام ليبية أن القادة الأتراك كانوا يديرون من داخل العاصمة طرابلس غرفتي عمليات لم يتم تحديد مكانيهما بدقة.

وبحسب وكالة الأنباء الليبية، فقد ضمت القائمة التي تدير العمليات العسكرية لميليشيات طرابلس، الفريق ثاني جوكسال كاهيا، نائب وكيل وزارة الدفاع التركية، والذي تمت ترقيته بعد أحداث انقلاب منتصف يونيو 2016، من لواء إلى فريق ثان، بالإضافة إلى السكرتير العام للقوات المسلحة التركية، عرفان أوزسارت، الذي كان شاهدا مهما في تحقيقات إدانة حركة الخدمة، عقب أحداث الانقلاب.

وبالإضافة لذلك عرف أيضا الجنرال لفانت أرجون، ضمن القادة الأتراك في ليبيا، وكان قد تم الحكم عليه بالسجن لمدة 13 عاما في «انقلاب المطرقة» عام 2003، ثم تمت تبرئته. ويعتبر أرجون من أهم المشاركين في سحق عناصر حزب العمال الكردستاني في بلدة «نصيبين» في ولاية ماردين. وشملت القائمة اللواء جورسال تشايبينار.

واللواء سلجوق يافوز، أحد أهم قادة عملية «غصن الزيتون» في عفرين السورية. وشملت القائمة أسماء: ألكاي ألتينداغ، وبولنت كوتسال، وجينان أوتقو، وعز الدين ياشيليورت، وقنال إمره، وأمير مرادلي، ومحمد حسام الدين يوجاسوي، وساهان أيدن، وعمر أقتشيبلبينار، وأرتشين تيمون، وبكير آيدن، ورجب يلدريم، وسليمان أنجا.