غضب في الساحل الشرقي .. وفرح في الساحل الغربي

فيديو العبود يخطف الأضواء ويلامس الـ (300) ألف مشاهدة

غضب في الساحل الشرقي .. وفرح في الساحل الغربي

الخميس ٠٤ / ٠٧ / ٢٠١٩
شهدت صفقة انتقال اللاعب الشاب عبد الرحمن العبود من صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتفاق إلى نظيره في الاتحاد، الكثير من ردود الفعل المتنوعة عبر وسائل التواصل الاجتماعية المختلفة، وذلك في الساعات الأولى عقب اتمام الصفقة.

وعبر بعض عشاق " فارس الدهناء " عن غضبهم من التفريط بأحد أهم الوجوه الشابة في الفريق الاتفاقي، والذي يعول عليه الكثير خلال السنوات القليلة المقبلة، فيما رأى البعض الأخر بأن الصفقة هي ضربة معلم للإدارة الاتفاقية، التي نجحت في تسويق اللاعب والاستفادة من انتقاله ماديا، في ظل عدم ثبات مستوياته في الموسم الماضي.

أما البعض فقد أكد عن رضاه على هذه الصفقة، لكنه يرى في نفس الوقت بأن رحيل العبود كان يستحق مبلغا يفوق الـ (13) مليون، وهو الرقم الذي بات يتداوله الجميع رغم عدم الاعلان الرسمي عن قيمة الصفقة، ضاربين المثل برفض تنازل التعاون عن مهاجمه عبد الفتاح ادم بمبلغ يقل عن الـ (18) مليون ريال، وكذلك رفض انتقال هارون كمارا لعرض بلغ قيمته الـ (25) مليون ريال، وهما اللاعبين اللذين لا يقل العبود عنهما كفاءة ولا مهارة.

وعلى النقيض، شكل انتقال عبد الرحمن العبود فرحة كبيرة لدى عشاق العميد، الذين يرون بأن تواجد اللاعب الشاب سيعطي المزيد من القوة، والعديد من الخيارات للمدرب التشيلي سييرا، في ظل ايقاف نجم الفريق فهد المولد.

الجماهير الاتحادية أكدت بأن ضم العبود إلى جانب حمدان الشمراني من الفيصلي وعبد الاله المالكي القادم من الوحدة، هو دليل على أن العمل الذي تقوم به الادارة الجديدة للعميد ليس وقتي، بل ينظر للمستقبل وإلى عودة الاتحاد إلى عنفوانه وتفوقه المحلي والقاري.

من ناحية اخرى، تفاعلت الجماهير الاتحادية بشكل خاص وعشاق كرة القدم السعودية بشكل عام مع الفيديو المميز الذي أطلقه المركز الاعلامي بنادي الاتحاد، والذي حمل عنوان " انسى الاحلام .. الواقع اتحاد "، والذي يحكي اللحظات الاخيرة لمغادرة عبد الرحمن العبود من الدمام لجدة وتوقيع عقد انضمامه للعميد، بعد صد وجذب، حيث لامس عدد المتفاعلين مع الفيديو خلال الساعات الثلاث الأولى حاجز الـ (300) ألف متفاعل.

المزيد من المقالات
x