عاجل

26.7 % مساهمة «التعدين والتحجير» في الناتج المحلي

26.7 % مساهمة «التعدين والتحجير» في الناتج المحلي

الأربعاء ٠٣ / ٠٧ / ٢٠١٩
حقق قطاع التعدين والتحجير نموا بنسبة 0.48% خلال الربع الأول من العام الحالي، فيما أسهم بنحو 26.7% من الناتج المحلي الإجمالي بقيمة 192.3 مليار ريال، من إجمالي 718.5 مليار. ووفقا لرصد خاص لـ «اليوم» من المؤشرات الاقتصادية للهيئة العامة للإحصاء، فإن رؤية المملكة 2030 تسعى إلى تنمية القطاع وتطويره ليلبي احتياجات الصناعات والسوق الوطنية من الموارد المعدنية، مع رفع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي، وتوفير نحو 90 ألف فرصة عمل بحلول 2020. » مشروعات عالمية وتمتلك المملكة 3 مشروعات عملاقة عالميا صممت للدخول في جميع العمليات في الفوسفات والبوكسايت، وتنمية المناطق الجديدة، مستفيدة من مزايا توفر الطاقة والكبريت والموقع المناسب، مع تدريب الشباب للعمل في تلك المشروعات ومنح القطاع الخاص فرصا للدخول في الصناعات التكميلية. ويمثل المشروع الأول تشييد أكبر مجمع للأسمدة الفوسفاتية في العالم في «حزم الجلاميد» شمال المملكة ونقله إلى مدينة رأس الخير الصناعية على الخليج العربي، فيما يتمثل المشروع الثاني في بناء أضخم مجمع متكامل للألومنيوم عالميا من المنجم إلى مجالات التصنيع النهائية التي تشمل منتجات عالية التقنية والجودة، منها: أجزاء السيارات، والتغليف، والتشييد، والبناء. » بنية تحتية ويعد مشروع الملك عبدالله لتطوير مدينة «وعد الشمال» للصناعات الفوسفاتية ثالث المشروعات العالمية، ويشمل إنشاء البنية التحتية للمدينة بكامل خدماتها وأعمالها الصناعية. » تسهيلات الرخص ودشنت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في يناير الماضي منصة «تعدين»، فيما أطلقت النسخة التجريبية لقاعدة البيانات الجيولوجية الوطنية لخدمة المستثمرين في المجالات التعدينية. وتهدف المنصة الإلكترونية إلى تقديم الخدمات كافة التي تخص القطاع، ويمكن من خلالها حاليا الاستعلام عن مواقع المجمعات التعدينية وتجديد رخص محاجر مواد البناء داخل المجمعات التعدينية، وتم إعادة هندرة إجراءات تجديد رخص محاجر مواد البناء وتقليص الخطوات اللازمة لها، وأصبح بالإمكان تجديدها عبر المنصة الإلكترونية خلال مدة زمنية لا تزيد على 7 أيام بحد أقصى بدلا من 90 يوما في السابق، كما أصدرت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية 2045 رخصة تعدين في عام 2018.
المزيد من المقالات