ترامب يغير قواعد اللعب الأمريكي مع كوريا الشمالية

ترامب يغير قواعد اللعب الأمريكي مع كوريا الشمالية

الخميس ٤ / ٠٧ / ٢٠١٩
أكد موقع «ديب ستيت» أن الزيارة الخاطفة التي سجّلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى المنطقة الكورية منزوعة السلاح، للقاء رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، تمثل فرصة حقيقية لصناعة السلام في شبه الجزيرة الكورية.

» حجر زاوية

وبحسب مقال لـ «جيفرسون مورلي»، فإن الديمقراطيين الأمريكيين لا يرون في الزيارة أكثر من فرصة لالتقاط الصور، لكن الأمر يتجاوز بذلك كثيرًا.

وقال مورلي: «بعد فشل قمة هانوي في فبراير بسبب مطالب جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي ترامب، يبدو أن فرصة حل الأزمة الخطيرة التي استمرت ستة عقود بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية بدأت في التراجع».

وأضاف: «لكن بحسب وجهة نظر رئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن، الذي رافق ترامب إلى المنطقة الكورية منزوعة السلاح، لم ينتقد الاجتماع»، مشيرًا إلى أن مون يعتقد أن هذه الصورة تمثل حجر زاوية رئيسيًا في الطريق إلى السلام.

» سعي لاتفاق

وأشار «جيفرسون مورلي إلى أن ما يحاول «مون» تأمينه، ليس أقل من اتفاق عالمي تاريخي يُنهي رسميًا الحرب الكورية وينزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية».

واستشهد الكاتب في التأكيد على أهمية الزيارة بإشادة «هانكوريه»، أكبر الصحف الليبرالية اليسارية في كوريا الجنوبية، باعتبارها خطوة أساسية نحو إنهاء الحرب الباردة في شبه الجزيرة الكورية.

» المسار الدبلوماسي

ومضى الكاتب يقول: «المصافحة ليست اتفاقية، كما أنه من الصحيح أن سياسات ترامب متهورة وغير متسقة، لكن اجتماع المنطقة منزوعة السلاح أعاد المسار الدبلوماسي، من خلال الإشارة إلى أن القادة الثلاثة يريدون نوعًا من الاتفاق».

وأردف: «يُقال إن إدارة ترامب تدرس الآن تجميد البرنامج النووي لكوريا الشمالية كخطوة أولى في اتفاق سلام، وستستأنف المحادثات على مستوى العمل في وقت لاحق من هذا الشهر».

» قواعد اللعبة

وأشار الكاتب إلى أن «حل قضايا الأسلحة النووية وحقوق الإنسان في اتفاقية واحدة أمر مستحيل، فالاتفاق الحقيقي سوف يتطلب تنازلات كبيرة من كلا الجانبين، والاتفاق الناقص مع نظام غير ديمقراطي لكبح الخطر النووي أفضل من عدم القيام بأي شيء».

وتابع: «أظهر الشهران الأخيران أن ترامب بينما يراقب الأرقام الرديئة بخصوص استطلاعات انتخابات 2020، يفهم أن صنع السلام هو سياسة جيدة، وأن الحرب وصفة تدفع الناخبين الأمريكيين لرفضه».

ولفت إلى أن ترامب يمزق الآن قواعد اللعبة التي حكمت السياسة الأمريكية بخصوص كوريا لعقود.