«موهبة» يدرب الطلاب والطالبات على «صناعة الفنون»

«موهبة» يدرب الطلاب والطالبات على «صناعة الفنون»

الاثنين ٠١ / ٠٧ / ٢٠١٩
أقام برنامج «موهبة» الصيفي الإثرائي بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل وبالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بمدينة الدمام، 9 ورش عمل فنية، بعنوان (صناعة الفنون) يوم الجمعة الماضي ولمدة 3 ساعات متواصلة، للطالبات والطلاب المنتسبين لبرنامج موهبة، بكلية الهندسة والمجتمع بالدمام.

» ورش متعددة


وتضمنت (صناعة الفنون) عدة ورش مختلفة في قسم الطالبات والطلاب، أعطاها مدربون ومدربات متخصصون في مجالات عدة، وتنوعت الورش بين ورشة الديكوباج، الرسم التشكيلي، الزخرفة الإسلامية، التصوير والمونتاج بالجوال، كتابة القصة القصيرة، فن التمثيل المسرحي، لعب الأدوار السينمائية، خط الرقعة، مقدمة إلى تصميم الأزياء.

» تدريب احترافي

وقالت رئيسة برنامج «موهبة» الإثرائي الصيفي لعام 2019، للطالبات د. إيمان صالح: «استضفنا جمعية الثقافة والفنون لتقديم بعض الورش في صناعة الفنون للطالبات والطلاب، من بعض المدربات والمدربين المحترفين في هذه الأمور الذين تتعامل معهم الجمعية، وذلك لتنمية مواهبهم، ولقد تم تخيير الطالبات لتحديد رغباتهن، من ثم تم توزيعهن بحسب رغباتهن وللطلاب نفس الآلية».

» فرحة عارمة

وأضافت د. إيمان «الفرحة التي رأيتها في وجوه الفتيات أثناء تطبيقهن للأعمال الفنية لم تكن عادية، إذ وجدت تفاعلا فائقا منهن وحماسة، والشاهد على ذلك إتمامهن لأعمالهن حتى في وقت راحتهن دون سأم».

» الثقافة والفنون

واختتمت د. إيمان، بقولها: «حاز على إعجابي وجود مسرح للعرائس، الذي كان الغرض منه مشاركة مَنْ يخجل من مواجهة الجمهور»، مشيرة لأهمية تواجد الثقافة والفنون في برامجهم الأعوام المقبلة، قائلة: «لقد وجدنا حسا فنيا مختلفا لدى الطلاب والطالبات، كان قد أذهلني».

» تقدم وازدهار

جدير بالذكر، أن برنامج «موهبة» الإثرائي الصيفي (التفرغي) يعد أحد برامج مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، الذي يعقد في الإجازة الصيفية ولمدة 3 أسابيع متتالية، لتهيئة الطلبة نحو التقدم والازدهار في ميادين الإبداع المختلفة، سعيا لتنمية الإمكانات العلمية، التقنية، البحثية، الابتكارية، الشخصية والاجتماعية.
المزيد من المقالات