أليسون.. حائط صد برازيلي

أليسون.. حائط صد برازيلي

الاثنين ١ / ٠٧ / ٢٠١٩
على الرغم من صغر سنه (26 عامًا)، إلا أن حارس ليفربول الإنجليزي ومنتخب البرازيل، أليسون بيكر، بات بمثابة صمام الأمان وحائط الصد الأخير بالنسبة لـ«السليساو». ويهدد حارس ليفربول، مسيرة المنتخب الأرجنتيني في بطولة (كوبا أمريكا 2019) خلال مواجهة كبيري القارة اللاتينية فجر الأربعاء، في نصف نهائي البطولة. واستطاع حارس «الريدز» الحفاظ على عذرية شباكه مع «الكناري» منذ 26 مارس الماضي، وهو ما يضع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه أمام اختبار حقيقي، وسيكون بمثابة تحدٍ كبير لقدراتهم على إسقاط هذا السد المنيع. وكان آخر مَنْ تمكن من زيارة شباك أليسون، لاعب الوسط التشيكي دافيد بافيلكا خلال مباراة المنتخبين الودية في 26 مارس الماضي، وانتهت لصالح أبطال العالم (5 مرات) بنتيجة (3-1). ومنذ ذاك التاريخ، خاض المنتخب البرازيلي 5 مباريات، واحدة ودية أمام هندوراس، و4 في بطولة (كوبا أمريكا) الحالية. كما أن أليسون، الذي يتميز بطوله الفارع (متر و91سم)، ارتدى قفاز الإجادة خلال مباراة باراجواي في ربع النهائي بعدما تصدى لكرة إعجازية من ديرليز جونزاليس في الوقت الأصلي، ثم لركلة ترجيح من أمام جوستافو جوميز خلال ركلات الترجيح. ويبدو أن أليسون على موعد مع مواصلة كتابة التاريخ مع «السيليساو»، إذا ما استطاع هو ورفاقه تخطي عقبة الأرجنتين.