تشكيلي يقدم ورشة فنية بعد فقد أخيه بساعات

تشكيلي يقدم ورشة فنية بعد فقد أخيه بساعات

الاحد ٣٠ / ٠٦ / ٢٠١٩
كسر فنان تشكيلي مأتم حزنه بعد فقده لأخيه قبل ساعات من بدء ورشة تدريبية يقدمها لمجموعة من أبناء وبنات منطقة عسير وسياحها، مسهما في تعريفهم بتكنيك الأكريلك، وبذل جهدا كبيراً أكبر من الاستعدادات المسبقة، عارضا معلومات جديدة وحديثة لجميع الحضور.

وكان الفنان محمد شراحيلي قد شيع جثمان أخيه قبل ساعات من بدء الورشة التي نظمتها جمعية الثقافة والفنون في أبها ضمن فعاليات ملتقى حسن الوفادة التشكيلي، حيث قدم شرحاً عن مفهوم الأكريلك والتكنيكات التي يقوم بعملها مع عرض لمجموعة من النماذج والتطبيقات العملية.


من جهته، أثنى مدير الجمعية أحمد السروي على ما قدمه الفنان من جهد وكسر لحزنه والفقد الذي حل على عائلته في الفقيد الغالي، ورغم الحرص على تأجيل الورشة لوقت لاحق إلا أن همة وحرص الفنان محمد شراحيلي كانت أكبر تقديراً منه للحضور والتزاما أدبيا بالحاضرين والحاضرات من جميع محافظات منطقة عسير ومن خارجها، ولفت السروي إلى أن هذه الورشة قدمها شراحيلي بمعلومات وتطبيقات وتفاعل مع الحضور.

وأكد مدير ثقافة وفنون أبها أن هذه المبادرة وهذا الجهد من الفنان محمد شراحيلي لا يعد مستغربا وهو صاحب التجربة الطويلة في العمل التشكيلي في المملكة من قرية المفتاحة للفنون، حيث كان مرسمه ملتقى لجميع المبدعين والمهتمين والموهوبين وأسهم في تكوين قاعدة فنية في فن الأكريلك والفن السريالي، مشيرا إلى أن هذا الفعل يعد تعبيراً واقعيا عن الهم الكبير الذي يحمله هذا الفنان في إيصال رسالته الفنية التي تتجاوز كل الظروف والمصاعب والأحداث المفاجئة، والهم الفني التثقيفي، والهمة المخلصة لبناء جيل جديد يواصل رحلة الفن التشكيلي السعودي.
المزيد من المقالات