سر «غرفة الأوكسجين» التي أنهت حياة جاكسون

سر «غرفة الأوكسجين» التي أنهت حياة جاكسون

الاثنين ١ / ٠٧ / ٢٠١٩
أسباب جديدة يطالعنا بها أقارب وأصدقاء ومقربون من نجم البوب الراحل مايكل جاكسون في كل يوم، يرجح أن تكون السبب الحقيقي وراء وفاته، ومؤخرا كشفت تقارير أمنية، أنه تم الكشف عما يدعى بالغرفة الزجاجية الخاصة التي دأب نجم البوب الراحل، مايكل جاكسون، على النوم فيها لبعض الأوقات، أملا في إطالة عمره، حيث تم العثور عليها داخل حاوية شحن، بعد نحو 10 سنوات من رحيل الفنان الكبير.

وبحسب مصادر، يلجأ جاكسون إلى الغرفة التي يجري استخدامها في الأصل، بغرض تسريع الشفاء من الحروق.

وتشبه «الغرفة العجيبة» جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، فهي طويلة وذات مساحة محدودة، لكنها شفافة بالكامل، ويمكن رؤية ما في داخلها من الخارج.

ولجأ جاكسون إلى غرفة الأوكسجين الزجاجية، لأجل الحد من زحف الشيخوخة على جسمه، ويجري استخدام «المهجع»، في الوقت الحالي، داخل شركة مختصة فيما يعرف بـ«العلاج البديل».

وقال المدير والرئيس التنفيذي لشركة «إتش إم إس»، أدريان غاراي، إن جاكسون اشترى الجهاز (الغرفة) سنة 1994، ويرجح أن يكون النوم المستمر بداخلها قد سبب تسمما في دم النجم الراحل.