المسحل في مواجهة التحديات حتى العام 2023 7 سنوات من الانتخابات بداية بـ«عيد» ونهاية بـ«المسحل» إنجازات القدم السعودية تنتظر المزيد مع الاتحاد الجديد

المسحل في مواجهة التحديات حتى العام 2023 7 سنوات من الانتخابات بداية بـ«عيد» ونهاية بـ«المسحل» إنجازات القدم السعودية تنتظر المزيد مع الاتحاد الجديد

الاحد ٣٠ / ٠٦ / ٢٠١٩
نصّب أعضاء الجمعية العمومية ياسر حسن المسحل رئيسا للاتحاد السعودي لكرة القدم بالتزكية ، خلال الاجتماع الذي عقد أمس السبت في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض . وكانت لجنة الانتخابات قد فتحت باب الترشح في الخامس من مايو الماضي ، وأعلنت نتائج الترشح النهائية بتقدم ياسر المسحل لرئاسة مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم ، فيما ضمت قائمته كل من خالد الثبيتي "نائباً للرئيس" وعضوية كل من أضواء العريفي وبندر الأحمدي وتركي السلطان وخالد المقرن وعبدالله كبوها وعبدالعزيز العفالق ومعيض الشهري ونزيه النصر ونعيم البكر .

المسحل أحد أبناء الوسط الرياضي، الملمين بكل أحواله وتفاصيله، إذ تبوأ خلال السنوات الماضية العديد من المناصب المحلية والقارية والدولية، فعمل مديرا تنفيذيا في رابطة الدوري السعودي للمحترفين خلال الفترة من 2013 إلى 2015، ورئيسا لرابطة المحترفين خلال الفترة من 2016 إلى 2017، ثم نائبا لرئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم اعتبارا من يناير 2016 إلى ديسمبر 2017، قبل أن يعود عضوا في مجلس إدارة اتحاد القدم خلال الفترة من ديسمبر 2017 وحتى أكتوبر 2018. وعلى الصعيد الخارجي، ما زال متواجدا في بعض اللجان، فهو يعمل كعضو في لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي منذ 2015 وحتى الآن، ومرشح للاستمرار حتى 2023، كما يعمل عضوا في لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم منذ 2015 وحتى 2021.

» 8 رؤساء للاتحاد

وتعاقب على رئاسة اتحاد القدم منذ تأسيسه رسميا عام 1956 وانضمامه في نفس العام للاتحادين الدولي والآسيوي، ثمانية رؤساء بدءا بالأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مرورا بالأمير الراحل فيصل بن فهد، ثم الأمير سلطان بن فهد، والأمير نواف بن فيصل بن فهد، وأحمد عيد الحربي وعادل محمد عزت وقصي الفواز وأخيرا ياسر المسحل الذي يعد رابع رئيس يتم اختياره عن طريق الانتخابات.

ومنذ أن تولى الأمير الراحل فيصل بن فهد -رحمه الله- رئاسة الاتحاد السعودي لكرة القدم حرص سموه على تطوير الرياضة بصفة عامة وكرة القدم على وجه الخصوص، حيث عمل على تأسيس البنى التحتية، من ملاعب ومقرات للأندية إلى جانب تطوير الحكام والمدربين. ونتيجة ذلك العمل المتكامل حققت المنتخبات السعودية في عهده العديد من الإنجازات غير المسبوقة والتي يأتي في مقدمتها التأهل لكأس العالم مرتين متتاليتين عامي 1994 بأمريكا و1998 بفرنسا، وكذلك الفوز بكأس أمم آسيا ثلاث مرات أعوام 1984 بسنغافورة و1988 بقطر و1996 بالإمارات، والتأهل إلى أولمبياد لوس أنجلوس عام 1983، والفوز بكأس العرب بالدوحة عام 1998، والتتويج ببطولة الخليج العربي عام 1994. أما على مستوى منتخب الشباب فقد تحقق العديد من الإنجازات التي يأتي أبرزها التأهل لنهائيات كأس العالم للشباب ثلاث مرات كانت أعوام 1987 بتشيلي و1993 بأستراليا و1999 بنيجيريا فضلا عن استضافة كأس العالم للشباب عام 1989، وكذلك الفوز بكأس آسيا للشباب مرتين عامي 1986 بالرياض و1992 بالإمارات. أما على مستوى منتخب الناشئين فقد تحقق الإنجاز الأبرز عندما توج منتخب الناشئين بكأس العالم التي أقيمت في اسكتلندا عام 1989 إلى جانب التأهل لكأس العالم مرتين عامي 1985 بالصين و1987 بكندا، فضلا عن الفوز بكأس آسيا مرتين عامي 1985 بقطر، و1988 في تايلاند.

» قفزات متعددة للقدم السعودية

وعقب وفاة الأمير فيصل بن فهد صدر الأمر الملكي بتعيين الأمير سلطان بن فهد رئيسا لرعاية الشباب رئيسا للاتحاد السعودي لكرة القدم وكان ذلك في 1 سبتمبر 1999. وقد سجلت المنتخبات السعودية في عهد سموه العديد من الإنجازات على المستوى الإقليمي والعربي والقاري، ومن أبرز تلك الإنجازات حصول المنتخب السعودي لذوي الاحتياجات الخاصة على كأسي العالم عامي 2006 في ألمانيا و2010 في جنوب إفريقيا في مكتسب غير مسبوق، وتأهل المنتخب الأول لنهائيات كأس العالم 2002 في كوريا واليابان والتأهل لكأس العالم 2006 في ألمانيا، والفوز ببطولة كأس العرب في الكويت 2002، والتتويج بلقب كأس دورة الخليج العربي الـخامسة عشرة في الرياض 2002، ولقب كأس دورة الخليج العربي الـسادسة عشرة في الكويت 2003، وذهبية دورة التضامن الإسلامي في مكة المكرمة عام 2005م، كما حقق المنتخب السعودي لدرجة الشباب عددا من الإنجازات من أبرزها التأهل لنهائيات كأس العالم العاشرة في نيجيريا 1999 والتأهل لنهائيات كأس العالم 2003 في الإمارات والتأهل لكأس العالم 2011 بكولومبيا. وحقق المنتخب السعودي للناشئين عددا من الإنجازات في عهد سموه، من أبرزها الحصول على كأس بطولة سابك الثانية للناشئين (تحت 17 سنة) لكرة القدم لدول مجلس التعاون بالرياض 2002 وكذلك كأس البطولة الثالثة بقطر عام 2003.

» دخول مرحلة الانتخابات

وبعد إعفاء الأمير سلطان بن فهد بناء على طلبه صدر مرسوم ملكي يوم 15 يناير 2011 بتعيين الأمير نواف بن فيصل رئيسا لرعاية الشباب رئيسا للاتحاد السعودي لكرة القدم ولكن سموه وعقب إخفاق المنتخب الأول في التأهل للمرحلة الحاسمة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم، قدم استقالته من رئاسة اتحاد القدم يوم 29 فبراير 2012 وتم حل الاتحاد باستقالة كافة أعضائه، قبل أن يشكل سموه لجنة لتسيير الأعمال برئاسة أحمد عيد لحين موعد الانتخابات التي أجريت في 20 ديسمبر 2012 وتم من خلالها تنصيب أحمد عيد كأول رئيس اتحاد «منتخب» وبفارق صوتين عن منافسه خالد بن معمر، إذ حصل في جولة الإعادة على 32 صوتا فيما نال منافسه 30 صوتا. وقد حقق اتحاد عيد عددا من الإنجازات أبرزها تأهل منتخب الشباب لنهائيات كأس العالم 2017 بكوريا الجنوبية بعد أن حل وصيفا في بطولة آسيا، وتتويجه ببطولة الخليج ثلاث مرات أعوام 2012 و2015 و2016. وبعد انتهاء فترة اتحاد أحمد عيد تولى المهمة عادل محمد عزت إثر فوزه في الانتخابات التي أجريت يوم السبت 31 ديسمبر 2016 وسط منافسة شرسة من المرشح الرئاسي سلمان المالك، الأمر الذي أجبر لجنة الانتخابات آنذاك على الاحتكام إلى ثلاث جولات قبل أن يكسب عزت 25 صوتا في الجولة الثالثة والحاسمة، مقابل 17 صوتا للمالك. ومع أن اتحاد عزت أكمل عمل اتحاد عيد وساهم في تأهل المنتخب الأول إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018، إلا أنه لم يستمر لأكثر من عشرين شهرا، وأعلن استقالته من منصبه في 18 أغسطس 2018، قبل أن يتم تكليف نائبه نواف التمياط بإدارة شؤون الاتحاد حتى موعد عقد الجمعية العمومية التي نصبت قصي الفواز رئيسا للاتحاد السعودي لكرة القدم يوم 3 أكتوبر 2018، ولكنه لم يستمر في منصبه سوى خمسة أشهر حتى أعلن بعدها استقالته، وتم تكليف لؤي السبيعي مؤقتا حتى تم تنصب المسحل يوم أمس. واستطاع المنتخب السعودي لدرجة الشباب في عهده الفوز، والتتويج بكأس آسيا للشباب والتأهل إلى نهائيات كأس العالم التي أقيمت في بولندا.

نصب أعضاء الجمعية العمومية ياسر حسن المسحل رئيسا للاتحاد السعودي لكرة القدم بالتزكية، خلال الاجتماع الذي عقد أمس السبت في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض. وكانت لجنة الانتخابات قد فتحت باب الترشح في الخامس من مايو الماضي، وأعلنت نتائج الترشح النهائية بتقدم ياسر المسحل لرئاسة مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، فيما ضمت قائمته كلا من خالد الثبيتي «نائبا للرئيس» وعضوية كل من أضواء العريفي وبندر الأحمدي وتركي السلطان وخالد المقرن وعبد الله كبوها وعبد العزيز العفالق ومعيض الشهري ونزيه النصر ونعيم البكر.