قطع الإنترنت عن مليون شخص بميانمار.. وواشنطن تعلق

قطع الإنترنت عن مليون شخص بميانمار.. وواشنطن تعلق

الاحد ٣٠ / ٠٦ / ٢٠١٩
أعربت الولايات المتحدة، أمس السبت، عن قلقها إزاء قرار ميانمار قطع خدمات إنترنت الهواتف المحمولة عن نحو مليون شخص يعيشون في المناطق المنكوبة بالصراعات.

وقالت مورجان أورتاجوس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية، في بيان: "يجب استعادة خدمة الانترنت دون تأخير"، في إشارة إلى الإغلاق المستمر لخدمات إنترنت الهواتف المحمولة في تسع بلدات بولايتي راخين وتشين.

وأضافت أن استئناف الخدمة سيوفر الشفافية والمحاسبة عن تصرفات مسؤولي إنفاذ القانون الهادفة إلى منع المزيد من العنف.

وتابعت أن ذلك سيحد أيضا من إلحاق مزيد من الضرر بسمعة ميانمار، مضيفة أن الولايات المتحدة ستواصل جهودها الرامية إلى التوصل إلى نهاية للعنف بناء على التفاوض.

وبدأ الانقطاع يوم 21 يونيو بعد أن أمرت وزارة النقل والاتصالات في ميانمار أربع شركات اتصالات لوقف توفير خدمات الإنترنت في بلدات بولايتي راخين وتشين.