2599 اعتراضا على فواتير المياه بالشرقية

2599 اعتراضا على فواتير المياه بالشرقية

الاحد ٣٠ / ٠٦ / ٢٠١٩
أكد مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية فهد الحميدي العنزي، استقبال 2599 اعتراضا على الفواتير ما يشكل 1% من إجمالي ما صدر، لافتا إلى أن المديرية أصدرت خلال شهر مايو المنصرم ما يقارب 260 ألف فاتورة بالمنطقة الشرقية، مؤكدا تسوية 2131 فاتورة منها بعد استيفاء العملاء متطلبات التعديل سواء أكان تحديث بيانات ووحدات أم تعديلا بالقراءات أم غير ذلك مما يدخل في مجال الاعتراضات، حيث يتم التأكد منها ومراجعة البيانات والخروج على الطبيعة وغيرها من الإجراءات التي تكفل للعميل والمديرية حقهما.

وذكر العنزي في تصريحه أن أسباب فصل الخدمة عن العمل، هو إجراء نظامي يتم إما بطلب من العميل كفصل مؤقت، أو بسبب التخلف عن سداد قيمة الفواتير الصادرة عليه، أو بطلب من الجهات الإدارية المختصة أو بسبب تعديه على الشبكات.

وأكد أن خدمات المياه بالمنطقة الشرقية تعمل على نظام جديد لخدمات العملاء «حياة» سيتم إطلاقه خلال الشهرين القادمين، لافتا إلى أنه يمكن العملاء من الاطلاع على كافة البيانات وتفاصيلها وطلب الخدمات عبر موقع إلكتروني متطور يفي باحتياجاتهم وطلباتهم للخدمة المقدمة.

وعن ارتفاع قيمة بعض فواتير خدمات المياه أشار إلى أنه يعود لعدد من الأسباب المبررة؛ من أهمها تراكم الفواتير على المشترك بسبب عدم متابعته لها بشكل دوري وسدادها، إضافة إلى عدم تحديث بيانات المشتركين التي من خلالها تصل لهم رسائل بقيمتها عند صدورها، وكذلك وجود عدد أكثر من وحدة في العقار ومسجلة كوحدة واحدة لم يقم المشترك بتسجيل عدد الوحدات وتعديلها كما هو مصرح له في رخصة البناء الخاصة بعقاره.

وأضاف إن العداد الخاص بالخدمة قد يكون لحقه بعض الخلل الذي قد يؤدي إلى عدم قراءة الاستهلاك بصورة صحيحة أو خلل في إدخال قراءة المشترك، كما أن وجود تسربات ظاهرة أو خفية في الشبكة أو في منافذ المياه بالعقار أو زيادة باستهلاك المياه «إسراف» قد يكون سبباً في ارتفاع قيمة الفاتورة.

ولفت إلى أنه عند عدم اقتناع المشترك بقيمة الفاتورة بإمكانه زيارة مركز خدمات العملاء بالمحافظة لمراجعة الفاتورة الصادرة له والتأكد من صحتها، مشيرا إلى أنه في حال وجود خلل ما في أحد جوانب الرصد الخاص باستهلاك المشترك يتم فحص العداد والتأكد من كميات الاستهلاك الخاصة بالمشترك خلال الفترات الماضية ومقارنتها بالاستهلاك المرصود وتصحيح الخطأ إن وجد.

ونصح العنزي كافة المشتركين بمتابعة فواتير الخدمة بشكل دوري كي لا تتراكم عليه، إضافة إلى تحديث بيانات العقار كعدد الوحدات ووسائل التواصل الخاصة بالمالك لتصله إشعارات إصدار الفواتير الخاصة به، كما أن استخدام الأدوات الصحية المرشدة في جميع منافذ المياه يساعد في تخفيض كميات الاستهلاك التي تنعكس بصورة مباشرة على قيمة الفواتير الخاصة بالعقار.