أزمة الرواتب تعصف بمنتخب زيمبابوي

أزمة الرواتب تعصف بمنتخب زيمبابوي

السبت ٢٩ / ٠٦ / ٢٠١٩
ذكرت وسائل إعلام محلية، أن المحادثات بين اتحاد كرة القدم في زيمبابوي ولاعبي المنتخب وصلت إلى طريق مسدود، أمس الأول، بسبب الرواتب التي لم يتم دفعها، مع تهديد كل طرف بالانسحاب من كأس الأمم الأفريقية قبل المباراة الأخيرة للفريق في دور المجموعات.

وأشارت التقارير إلى أنه لم يتم التوصل لأي اتفاق مع عرض اتحاد زيمبابوي لكرة القدم مبلغ 5500 دولار من أصل 12500 دولار مستحقة لكل لاعب، أمس الجمعة، لكن هذا العرض قوبل بالرفض وسط تهديد بمقاطعة التدريبات حتى تتم تسوية المبلغ بالكامل.


وهدد كل طرف بعدها بالانسحاب من البطولة قبل لقاء غد الأحد أمام الكونجو الديمقراطية المتعثرة، حيث سيمنح الانتصار زيمبابوي فرصة كبيرة لبلوغ الدور الثاني.

ونقلت صحيفة هيرالد في زيمبابوي عن لاعب لم تذكر اسمه قوله «تم الاتصال بنا وجرى إبلاغنا بالتطورات الخاصة بالانسحاب المحتمل من البطولة، وأبلغناهم (مسؤولي الاتحاد) بأننا على أتم الاستعداد للعودة إلى بلادنا لأننا نعتقد أنهم لم يحترموا عقودنا معهم».

ورجحت تقارير أن اتحاد زيمبابوي مضى بعيدا في التواصل مع الاتحاد الأفريقي للعبة بشأن تكلفة الانسحاب، وهو ما قد يستدعي الإيقاف عن المشاركة في البطولات مستقبلا.
المزيد من المقالات
x