عسيري يرفض البقاء ويغادر أسوار الاتحاد

عسيري يرفض البقاء ويغادر أسوار الاتحاد

السبت ٢٩ / ٠٦ / ٢٠١٩
غادر قائد فريق نادي الاتحاد لكرة القدم اللاعب أحمد عسيري أسوار ناديه بمخالصة مالية ذيّل محتواها بإمضائه مُقرراً خوض تجربة جديدة في نادي آخر بعد 10 مواسم قضاها لاعباً في الفريق الأول. وتشير مصادر «اليوم» إلى أن إدارة النادي برئاسة أنمار الحائلي حاولت الإبقاء على اللاعب ضمن صفوف الفريق إلا أن الأخير رفض رفضاً قاطعاً مُفضلاً المغادرة بعد تراجع مستوياته الفنية وعدم رضا الجماهير عما قدمه الموسم الماضي. أحمد عسيري، الذي يبلغ من العمر 27 عاما يلعب في مركز الدفاع ويبلغ طوله 179 سم، وكان قد سجل حضورا فاعلا في صفوف العميد خلال السنوات الماضية منذ عام 2009 في الفريق الأول، فيما العديد من الجماهير الاتحادية أكدت أن رحيله من الفريق خسارة كبيرة؛ لأن الفريق بحاجة للاعب خبرة في الدفاع خلال المرحلة المقبلة. وأصدر مجلس إدارة نادي الاتحاد قراراً يقضي بتعيين أحمد الأمير مستشاراً قانونياً للنادي لمتابعة كل الجوانب الإجرائية والقانونية في مختلف الجهات المعنية بالاتحاد الدولي والآسيوي والمحلي لكرة القدم والألعاب المختلفة. من جهة أخرى، وزع رئيس مجلس الإدارة أنمار الحائلي المناصب على أعضاء إدارته، حيث أصبح أحمد كعكي المشرف العام على كرة القدم بينما تسلم أحمد قطب ملف الإشراف على الألعاب المختلفة، بينما تولى ملف الاستثمار العضو لؤي غلاييني، وأسندت مهمة الإدارة المالية للعضو ممدوح الحربي، وأصبح إبراهيم بخيت المدير التنفيذي للنادي. وقرر المجلس إعادة تشكيل لجنة الأمناء لمدرسة البراعم برئاسة حسن باروم وعضوية لؤي غلاييني، كما تقرر تشكيل لجنة مكونة من العضوين عبدالوهاب عابد وفيصل التركي لدراسة اللائحة التنفيذية وإعداد الهيكل التنظيمي بما يتماشى مع اللائحة التنفيذية للأندية.