الرئاسة التونسية تؤكد "تحسن" صحة السبسي وانه لا وجود "لفراغ دستوري"

الرئاسة التونسية تؤكد "تحسن" صحة السبسي وانه لا وجود "لفراغ دستوري"

الجمعة ٢٨ / ٠٦ / ٢٠١٩
صرح المستشار السياسي للباجي قائد السبسي الجمعة أنه لا وجود "لفراغ دستوري" وأن حالته الصحية "تحسنت" في وقت بدأ قلق التونسيين يزداد حول المستقبل السياسي للبلاد غداة تفجيرين انتحاريين استهدفا قوات الأمن بالعاصمة.

وتعرض قائد السبسي (92 عاماً) الخميس لـ"وعكة صحية حادة" استوجبت نقله إلى المستشفى في حين استهدف تفجيران نفّذهما انتحاريان من تنظيم الدولة الإسلامية عناصر أمنية في تونس العاصمة ما أسفر عن مقتل رجل أمن وسقوط ثمانية جرحى.


وأعلنت الرئاسة التونسية في بيان الجمعة "أن الحالة الصحية لرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في تحسن. وقد أجرى صباح اليوم الجمعة 28 جوان 2019 مكالمة هاتفية مع وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي".

وقال نور الدين بن تيشه المستشار السياسي للرئيس التونسي "حاله مستقرة والحمد لله".

وبين بن تيشه في تصريح لاذاعة "اكسبريس اف ام" (خاص) ردا على ما تم تداوله بخصوص الفرضيات الدستورية في حال شغور منصب رئيس البلاد "لا يوجد فراغ دستوري، هناك رئيس جمهورية قائم الذات".
المزيد من المقالات
x