«الجهود السعودية في الترجمة» ندوة تجمع خبراء اللغة بالخليج

«الجهود السعودية في الترجمة» ندوة تجمع خبراء اللغة بالخليج

نظم مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، ندوة علمية خليجية بعنوان «الترجمة في دول الخليج العربية» لتقييم المنجز العلمي، وفحص آليات الترجمة المؤسساتية والفردية، واستكشاف المستقبل يوم الأربعاء الماضي بحضور عدد من المتخصصين من داخل المملكة وخارجها. وأوضح الأمين العام للمركز د.عبد الله الوشمي أن الندوة ركزت على إبراز جهود دول الخليج العربية في مجال ترجمة العلوم والمعارف إلى اللغة العربية، وذلك بأوراق علمية لمجموعة من الخبراء والمختصين والمهتمين في مجال الترجمة وذوي التميز في نشاطها من الدول الأخرى، حيث تتناول تاريخ الترجمة إلى اللغات الأخرى في المملكة. واختتمت الندوة بحلقة نقاش بعنوان «المعايير الفاعلة للترجمة واستشراف مستقبلها».

قدم الروائي والمترجم الأديب د. عبدالله الطيب أنطلوجيا جديدة من القصص القصيرة المعاصرة مترجمة للغة الإنجليزية، لكتاب سعوديين وعرب. هذه الأنطلوجيا المترجمة تصحب القارئ في رحلة ماتعة يشعر خلالها بحرارة العالم العربي وعواطفه من خلال النصوص المتنوعة. وتشكل الإيقاعات الفريدة لكل قصة مجموعة متكاملة تسمح بفهم أكبر لهذا الجزء من العالم. قال عنها المدير التنفيذي لدار النشر: «دأبت الفنون على التقريب بين الناس من مختلف الثقافات، وإننا لفخورون بكوننا الناشر لهذه المجموعة الغنية من القصص القصيرة». وقد صدرت هذه الأنطلوجيا المترجمة عن دار ستراتيجك بوك ببليشنغ اند رايتس الأمريكية تحت عنوان «معراج على أجنحة السرد»، وتحتوي على 54 قصة قصيرة مترجمة لخمسين كاتبا وكاتبة من المملكة والخليج والسودان والجزائر.
المزيد من المقالات
x