بعد تأييد المحكمة.. الرئيس الإندونيسي يدعو للوحدة

بعد تأييد المحكمة.. الرئيس الإندونيسي يدعو للوحدة

الجمعة ٢٨ / ٠٦ / ٢٠١٩
أيدت المحكمة الدستورية الإندونيسية، أمس الخميس، فوز الرئيس جوكو ويدودو في الانتخابات التي أجريت في أبريل، رافضة مزاعم المعارضة بأن التصويت شابه تزوير.

وأعيد انتخاب ويدودو بفارق تجاوز العشرة في المائة بحسب الإحصاء الرسمي الذي نشر الشهر الماضي. لكن منافسة الجنرال المتقاعد برابوو سوبيانتو رفض الاعتراف بالهزيمة وأقام دعوى قضائية زاعما أن الانتخابات شابها تزوير واستغلال للسلطة بشكل منهجي.

واشتبك أنصار برابوو مع الشرطة الشهر الماضي عندما نشرت المفوضية العامة للانتخابات النتائج الرسمية في بعض من أسوأ الاضطرابات الأهلية التي عصفت بالعاصمة جاكرتا منذ سنوات.

وقال ويدودو للصحفيين بعد قرار المحكمة وقبل أن يتوجه إلى اليابان للمشاركة في قمة مجموعة العشرين "أدعو كل الإندونيسيين إلى الوحدة للنهوض بالبلاد".

ورفضت هيئة المحكمة المؤلفة من تسعة قضاة بالإجماع دعوى المعارضة، قائلة إنه لا توجد أدلة على حدوث تزوير.

وأضافت أن المزاعم بأن ويدودو أساء استخدام المال العام لحشد الدعم وبأن حرية الصحافة قُيدت خلال الحملة وبأن الناخبين تعرضوا للترهيب أو محاولات لشراء أصواتهم، لا أساس لها من الصحة.