اجتماع طارئ للبرلمان التونسي لمعالجة التطورات الأمنية

اجتماع طارئ للبرلمان التونسي لمعالجة التطورات الأمنية

الخميس ٢٧ / ٠٦ / ٢٠١٩
عقد رئيس مجلس النواب التونسي محمد الناصر، اليوم، اجتماعًا لمكتب المجلس ورؤساء الكتل في مجلس النواب التونسي لمعالجة تطور الوضع الأمني في تونس بعد العمليتين الإرهابيتين ودخول الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي للمستشفى.

ودعا رئيس المجلس إلى اليقظة للتصدي ودحر كل ما يُهدد أمن تونس واستقرارها، مشيرًا إلى أن حالة الرئيس التونسي الصحية مستقرة.


من جهته، قال نائب رئيس البرلمان عبد الفتاح مورو: "لم يقع التداول في موضوع شغور منصب رئيس الجمهورية أو عجزه عن مواصلة مهامه، إضافة أن الكتل البرلمانية لم تتفق على طلب الكتلة الديمقراطية وكتلة الجبهة الشعبية عقد جلسة عامة طارئة غدًا الجمعة، للتداول في المستجدات والأحداث التي شهدتها تونس اليوم الخميس وتوجيه رسائل طمأنة للشعب التونسي".
المزيد من المقالات
x