16 قتيلاً وعشرات الجرحى في تدافع بعد عرض عسكري في مدغشقر

16 قتيلاً وعشرات الجرحى في تدافع بعد عرض عسكري في مدغشقر

الخميس ٢٧ / ٠٦ / ٢٠١٩
لقي 16 شخصاً على الأقلّ مصرعهم وأصيب عشرات آخرون بجروح في مدغشقر الأربعاء خلال تدافع حصل أمام استاد رياضي في العاصمة أنتاناناريفو أثناء إحياء حفل فني بمناسبة العيد الوطني.

ووفقاً لشهود فقد حصل التدافع بعد الظهر أمام استاد ماهاماسينا حيث كان آلاف الأشخاص محتشدين لحضور حفل موسيقي بعد انتهاء العرض العسكري الذي يقام سنوياً بمناسبة العيد الوطني.


وروى الشهود أنّه في نهاية العرض العسكري فتحت قوات الأمن أبواب الاستاد للسماح لمن حضروا العرض بمغادرة الملعب، لكنّ المحتشدين في الخارج اندفعوا نحو الداخل ما أن رأوا الأبواب تفتح، فما كان من قوات الأمن إلا أن أغلقت الأبواب مجدّداً الأمر الذي أدّى لاحتجاز الحشود ووقوع التدافع القاتل.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الرواندي بول كاغامي، قدّم رئيس مدغشقر أندري راجولينا تعازيه لأسر الضحايا.

وقال راجولينا "أنحنى باحترام أمام العائلات التي فقدت أحبّاءها بسبب الزحام الشديد".

وأكّد راجولينا أنّ الحكومة ستتكفل برعاية الجرحى.
المزيد من المقالات
x