وزير الداخلية يدشن عددًا من البرامج الإصلاحية بجدة

وزير الداخلية يدشن عددًا من البرامج الإصلاحية بجدة

الخميس ٢٧ / ٠٦ / ٢٠١٩
• إطلاق الحملة الأولى للعمرة والزيارة لـ92 من النزلاء وذويهم

رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، مساء أمس، حفل إطلاق وتدشين عدد من البرامج الإصلاحية والتأهيلية النوعية التابعة للمديرية العامة للسجون بجدة.


وفور وصول سموه لسجن بريمان تجول في مركز ثقة واطلع على مرفقات المركز وما يتضمنه من قاعات دراسية وتدريبية وسكنية صممت على أعلى المستويات لخدمة وتأهيل نزلاء السجون بالمملكة، واستمع سموه خلال الزيارة لكلمات قدمها بعض السجناء معبرين عن امتنانهم للخدمات التي يقدمها مركز ثقة ومراكز التأهيل النوعية.

وقال مدير عام المديرية العامة للسجون اللواء محمد بن علي الأسمري، إن ما تشهده المديرية من قفزات نوعية على مختلف الأصعدة وفق الخطة الاستراتيجية المعدة لذلك، تحققت بفضل الله عز وجل ثم بدعم القيادة الرشيدة أيدها الله.

بعد ذلك دشن سمو وزير الداخلية مجموعة من البرامج التأهيلية والإصلاحية بمختلف سجون مناطق المملكة تضمنت برنامج ثقة في منطقتي الرياض والباحة، وبرنامج إشراقة بالرياض، ومراكز الأعمال في الباحة وسكاكا والقريات.

كما دشن سموه الهوية الجديدة والزي الرسمي الجديد للمديرية العامة للسجون، ووضع حجر الأساس لمركز تطوير القدرات النسائي بسجون منطقة مكة المكرمة.

بعد ذلك تم الإعلان عن إطلاق الحملة الأولى للعمرة والزيارة بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة لعدد (92 ) من النزلاء وذويهم.

عقب ذلك دشن سموه دار الضيافة بسجن بريمان وتجول في مرافقه التي تضم قاعات اجتماعات وغرف فندقية تخدم منسوبي المديرية العامة للسجون والوفود الزائرة وكذلك أسر نزلاء برنامج ثقة وإشراقة أثناء مقابلة أبناءهم النزلاء.
المزيد من المقالات
x