الأمير سعود بن نايف يفتتح مشروع وحدة قسطرة وجراحة القلب بمستشفى حفر الباطن

الأمير سعود بن نايف يفتتح مشروع وحدة قسطرة وجراحة القلب بمستشفى حفر الباطن

الخميس ٢٧ / ٠٦ / ٢٠١٩
افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الأمير منصور بن محمد بن سعد آل سعود محافظ حفر الباطن، مشروع وحدة قسطرة وجراحة القلب بمستشفى حفر الباطن المركزي بتكلفة إجمالية بلغت 13.208.362 ريالا، والذي يمثل نقلة هامة في الخدمات الصحية في المحافظة كونه الأول من نوعه، حيث تم الانتهاء من العمل على جاهزيته بكادر طبي مؤهل، والوحدة مجهزة بأحدث التقنيات الطبية بعد أن تم تركيب جهاز القسطرة والجراحة، الذي يعد من أحدث أربعة أجهزة على مستوى المملكة، وذلك لإجراء القسطرة التشخيصية والعلاجية لأمراض شرايين القلب.

وباشر الطاقم الطبي في الوحدة بإجراء 3 عمليات لعلاج انسداد شرايين القلب بواسطة القسطرة القلبية، وهي الأولى من نوعها في حفر الباطن تكللت جميعها بالنجاح، حيث قام سمو أمير الشرقية بزيارتهم والاطمئنان على صحتهم سائلاً الله لهم دوام الصحة والعافية.


وتكمن أهمية هذا المشروع في كونه يسهم في سرعة تشخيص ومعالجة الحالات المرضية، ويرفع المعاناة عن المرضى ومرافقيهم من التنقلات لمسافات طويلة، إذ بلغ عدد الحالات التي تم تحويلها للمستشفيات المرجعية في المدن الرئيسية التي تبعد عن حفر الباطن 500كم خلال العام 1439هـ، 854 حالة، كما أنه سيخفف الضغط عن المستشفيات المرجعية التي ستعمل على علاج الحالات الأخرى.

كما دشن سموه إلكترونياً عدداً من المشاريع وهي: النظام الإلكتروني الخاص بالهيئة الطبية (عنايتي) الذي يمثل نقلة نوعية وهامة في الخدمة المقدمة لمراجعي الهيئة بصحة حفر الباطن، ويسهل التواصل الإلكتروني بين كافة أعضاء اللجنة الطبية والمرضى، وسيقوم البرنامج بإصدار قرارات العلاج وتجديدها وإصدار أوامر الإركاب والتذاكر إلكترونياً، بالإضافة إلى طلبات صرف النفقات ومتابعة جميع الطلبات دون الحاجة إلى مراجعة الهيئة، كما يقوم بإرسال رسائل نصية للمستفيدين لكل إجراء تم من خلال النظام، لسهولة متابعة الطلب اختصاراً للوقت وتحقيقاً لإنجاز المعاملات في وقت وجيز.

كما دشن سموه مركز مراقبة السموم والكيمياء الطبية الشرعية الذي يأتي ضمن الخطوات التطويرية التي تشهدها الخدمات الصحية في حفر الباطن بتكلفة إجمالية بلغت 2.500.000 ريال، حيث تم دعم المركز بأحدث الأجهزة المخبرية، وآخر ما توصل إليه الطب الحديث، ومن خلاله سيتم الحد من إرسال العينات خارج المحافظة وسيسهم في إعطاء نتائج مخبرية دقيقة إلكترونياً، ومربوطة بالجهات الحكومية المعنية خصوصاً فيما يتعلق بالمتقدمين على الوظائف.

وشملت المشاريع كذلك تدشين مشروع السكن بمستشفى حفر الباطن المركزي بتكلفة بلغت 63.861.362 ريالا، وسيخدم المشروع ما يقارب 720 نزيلاً من منسوبي صحة حفر الباطن، بعد أن اكتملت جاهزيتها.

من جانبه، أكد مدير الشؤون الصحية بحفر الباطن ناصر بن راشد الصافي أهمية هذه المشاريع التي ستسهم في تطوير الخدمات الصحية في المحافظة والتي تشكل نقله نوعية في الخدمة المقدمة للمواطن في المحافظة والقرى والمراكز التابعة لها، لا سيما وحدة جراحة وقسطرة القلب الذي سيسهم في الحد من سفر المواطنين من أبناء المحافظة وتكبدهم عناء السفر طلباً للعلاج.
المزيد من المقالات
x