بلماضي: لقاء السنغال ليس «نهائيا»

بلماضي: لقاء السنغال ليس «نهائيا»

الأربعاء ٢٦ / ٠٦ / ٢٠١٩
اعتبر مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي أن المباراة المرتقبة اليوم الخميس ضد السنغال ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثالثة في بطولة كأس الأمم الأفريقية في كرة القدم المقامة في مصر، ستكون «مهمة لكن غير حاسمة».

ويلتقي المنتخبان على استاد 30 يونيو في القاهرة مساء الغد، بعدما فاز كل منهما بالنتيجة ذاتها (2-صفر) في الجولة الأولى: الجزائر على كينيا، والسنغال على تنزانيا. ويتوقع أن تكون نتيجة مباراة الخميس فاصلة في تحديد مسار الصدارة بين المنتخبين الأبرز في المجموعة. وقال بلماضي في مؤتمر صحفي: «المباراة ضد السنغال ينتظرها الجميع بالطبع لأنها تجمع بين منتخبين يتمتعان بقدرات كبيرة وحققا بداية جيدة»، وفي صفوف كل منهما «لاعبون معروفون على المستوى الدولي»، أبرزهم قائد الجزائر رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، والسنغالي ساديو مانيه نجم ليفربول. وأضاف: «لكنها تبقى مباراة ضمن المجموعة، وستليها مباراة ثالثة»، مشددا على أن لقاء السنغال والجزائر «دائما ما يكون جميلا، فيه الكثير من النوعية، وغالبا ما يكون متوازنا، هي مباراة مهمة لكن غير حاسمة». وتابع: «ما زالت لكل طرف كلمة ليقولها، تتبقى مباراة بعد هذه»، أي في الجولة الثالثة التي تجمع الجزائر مع تنزانيا في الأول من يوليو، وتزامنا بين السنغال وكينيا. ورأى بلماضي أن لقاء اليوم «ليس مباراة نهائية للمجموعة».
المزيد من المقالات
x