القدية تعلن مخططها العام وتكشف عن 5 مناطق تطويرية

تجهيزها عاصمة للترفيه والرياضة والفنون

القدية تعلن مخططها العام وتكشف عن 5 مناطق تطويرية

الأربعاء ٢٦ / ٠٦ / ٢٠١٩
أنهت شركة القدية للاستثمار وضع المخطط العام لمشروع القدية والمكون من خمس مناطق تطويرية رئيسة وهي منطقة منتجع الترفيه، ومنطقة مركز المدينة، ومنطقة الطبيعة، ومنطقة الحركة والتشويق، والغولف والمنطقة السكنية، لتصبح القدية بذلك «عاصمة الترفيه والرياضة والفنون» في المملكة من خلال تقديم مجموعة من المرافق التي ستوفر فرصًا استثمارية ووظيفية متنوعة وتجارب غنية للزوار، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، التي تدعم تطوير قطاع السياحة والترفيه من أجل تنويع مصادر دخل المملكة وتشجيع استثمار القطاع الخاص.

وروعي في تصميم المخطط العام أن يكون متكاملًا مع بيئة منطقة المشروع، ويحتوي على تصاميم متعددة تهتم بجودة الحياة وتشجع على المشي والاكتشاف والاستمتاع بالأنشطة المختلفة في الترفيه والرياضة والفن.


» تقديم تجارب ثرية

وقال الرئيس التنفيذي لشركة القدية للاستثمار مايكل رينينجر: نتطلع في القدية لتقديم تجارِبَ ثرية من نوعها لزوار المشروع، ولذلك حرصنا من خلال المخطط العام على دعم تلك التجارِب بطرق جديدة ومبتكرة تتماشى مع الثقافة المحلية، وترفع سقف الطموحات الشخصية والمهنية، مما يسهم إيجابًا في تحقيق مؤشرات رؤية المملكة 2030. وقد تم تطوير المخطط العام للمشروع بالتعاون مع شركة «بيارك إنجلز جروب» الدنماركية بعد دراسة متأنية للأنماط الطبيعية المتعاقبة عبر التاريخ التي رسمت معالم أرض المشروع، حيث سيكون بناء المشروع عبر تطوير شبكة من المناطق الخضراء المتماشية مع تلك الأنماط، لتوفر للزوار إمكانية الاستمتاع برياضة المشي والدراجات من خلال المسارات الخضراء المتنوعة المخصصة لذلك.

وقال رئيس المجلس الاستشاري للقدية بوب وارد: سيشكل المشروع معيارًا للتجارب العالمية من حيث التكامل السلس للأنشطة التي ستتوفر للزوار، وكذلك المزج المبتكر بين البرامج التي توفرها وجهة متكاملة لا مثيل لها في الترفيه والرياضة والفن.

» معالم المشروع

ويقع مشروع القدية على بعد 45 كم من مدينة الرياض حيث سيكون تطويره على مساحة 334 كيلومترًا مربعًا بمساحة تطويرية تشكل 30 % من المساحة الإجمالية، لتبقى المساحة المتبقية من أرض المشروع للمعالم الطبيعية العريقة، وستخلق القدية فرصًا اقتصادية هائلة، وسيوفر المشروع الآلاف من الوظائف الجديدة التي من شأنها أن تحفز تطوير قطاعات جديدة للمساهمة في تعزيز اقتصاد متنوع ومزدهر والجمع بين نمط حياة نشط وصحي وطموح. وستوفر القدية مجموعة واسعة من مناطق الجذب والفرص المختلفة في وجهة فريدة يسهل الوصول إليها، وتتيح للمواطنين الاستمتاع بالترفيه والتجارِب الاحترافية الملهمة، دون الحاجة إلى مغادرة المملكة لتحقيق ذلك الطموح. وتتمثل مناطق التطوير الخمس الرئيسة التي اشتمل عليها المخطط العام في: منطقة منتجع الترفيه، ومنطقة مركز المدينة، ومنطقة الطبيعة، ومنطقة الحركة والتشويق، والغولف والمنطقة السكنية.
المزيد من المقالات
x