6 عقود من العلاقات المتميزة بين المملكة وكوريا الجنوبية

6 عقود من العلاقات المتميزة بين المملكة وكوريا الجنوبية

الأربعاء ٢٦ / ٠٦ / ٢٠١٩
بدأت علاقات السعودية مع كوريا الجنوبية مطلع الستينات من القرن الماضي، وتطورت بافتتاح سفارة في مدينة جدة العام 1972.

أخذت العلاقات تمضي بين البلدين في مسارها عبر القنوات الدبلوماسية.


وخلال العقود الستة من عمر هذه العلاقة، تواصل المملكة وكوريا الجنوبية تعزيز علاقات التعاون القوي كشركاء، حيث يشكلان نموذجًا مميزا لالتقاء الشرق بالغرب.

» أكبر المستوردين

وتعتبر كوريا الجنوبية من أكبر الدول المستوردة للنفط، وهذا ما أضاف على العلاقة بعدا آخر، عزز من العلاقة في المجال الاقتصادي والتبادل التجاري بين الدولتين، وفي عام 1990 تم توقيع اتفاقية تبادل الإعفاء من الضرائب والرسوم الجمركية على أنشطة النقل الجوي للبلدين، إضافة إلى بناء عدد من التحالفات بين شركات سعودية وأخرى كورية.

وزار وزير الطاقة الكوري الجنوبي الرياض عام 1991 من أجل مشروع مشترك بين «أرامكو» وشركة «سانغ يونغ» الكورية.

» تبادل تجاري

وتزوّد المملكة كوريا الجنوبية بثلث احتياجاتها من النفط الخام، وتصدر كوريا الجنوبية للمملكة سلعا ومنتجات مثل المواد الصناعية والسيارات والأنسجة وغيرها، ووصل حجم التبادل التجاري بين البلدين في العام 2014 إلى 170 بليون ريال.

وبلغت صادرات المملكة إلى كوريا 133 بليون ريال، فيما وصلت الواردات من كوريا 37 بليون ريال.

وتعد المملكة الشريك التجاري الرابع لجمهورية كوريا، وبالمقابل تعتبر كوريا الشريك الخامس للمملكة، كما يقدر عدد الشركات الكورية العاملة في السعودية بأكثر من 100 شركة.

وينظم سنويا ملتقى الأعمال السعودي الكوري في مجلس الغرف السعودية بالشراكة مع الغرفة التجارية الصناعية الكورية.

» «رؤية» مشتركة

وفي العام 2017 وقعت المملكة وكوريا الجنوبية مذكرة تعاون وشراكة إستراتيجية؛ سعيا إلى تحقيق أهداف ومصالح مشتركة.

وجرى تشكيل «لجنة الرؤية السعودية الكورية 2030»، مكونة من ممثلي الجهات والهيئات الحكومية من البلدين، يجتمعون سنويا لمتابعة مستوى تحقيق المشاريع والمبادرات المتفق عليها، والخاصة بثلاثة محاور، هي محور التنمية الاقتصادية، والتطوير الحكومي، والتنمية البشرية والمجتمعية، ومجالات الأبحاث والتطوير والاستثمارات فيها.

» زيارة الملك عبدالله

وسبق للملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله- أن سجل أول زيارة لمسؤول سعودي كبير لكوريا الجنوبية منذ نشأة هذه العلاقة، عندما كان وليا للعهد.

وصدر عنها بيان مشترك، أكد على أهمية مواصلة تطوير التبادل التجاري والاستثماري بين المملكة وكوريا الجنوبية.

وأبدى الجانب الكوري رغبته لزيادة التعاون في مجالات عدة، مثل المياه والكهرباء والمقاولات والعمالة وغيرها.

وكانت زيارة الرئيس تشي كيوها في 1980، أول زيارة لمسؤول كوري كبير إلى المملكة.

» اتفاقيات تعاون

في العام 2011، جرى توقيع اتفاقية التعاون في مجال تطوير الطاقة النووية، والبحوث والتطوير، وبناء محطات للطاقة النووية، بالإضافة إلى مجالات التدريب والأمان.

وشهد العام 2017 توقيع اتفاقية مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الإحصاءات، تهدف إلى تعاون مشترك في مجال الإحصاء، عن طريق تبادل الخبرات الإدارية والفنية المتعلقة بعمل الجهات الإحصائية الرسمية.

» إنجازات مختلفة

ولم تتوقف مجالات العلاقة بين البلدين على ما سبق ذكره، ففي المجال الرياضي شهد العام 1985 الاتفاق على تكوين لجنة سعودية كورية مشتركة في المجال الرياضي؛ لتنسيق تبادل الزيارات بين الوفود الرسمية الرياضية للبلدين.

ومن الإنجازات الثقافية، توقيع اتفاقية التبادل الثقافي بين المملكة وكوريا الجنوبية في 1975.

وبالإضافة لذلك، تأسست الملحقية الثقافية السعودية في كوريا الجنوبية العام 2009.

ووصل عدد الطلبة المبتعثين لكوريا الجنوبية إلى المئات، فيما بلغ العام 2015 عدد المواطنين السعوديين في جمهورية كوريا الـ 1500 مواطن.

» مناورات عسكرية

وأجريت مناورة بحرية بين القوات البحرية الملكية السعودية والقوات البحرية الكورية العام 2011، عبر المدمرة الكورية كانج جام تشان التي رست في ميناء جدة، وسفينة الرياض لتعزيز القدرات العملياتية المشتركة بين البلدين.
المزيد من المقالات
x