بحضور نائبه.. أمير الشرقية يطلق مشاريعًا بـ 4 مليارات في حفر الباطن

بحضور نائبه.. أمير الشرقية يطلق مشاريعًا بـ 4 مليارات في حفر الباطن

الخميس ٢٧ / ٠٦ / ٢٠١٩
• أول محافظة تحصل على «إيزو»

• الأمير منصور بن محمد: طموحات مسؤولي المحافظة لا حدود لها

• دراسة تطوير المنطقة المركزية ووادي فليج

• توقيع اتفاقيات ومذاكرات تفاهم لعدد من الجهات الحكومية والخاصة

أطلق صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، أمس، مشاريعًا تنموية بقيمة 4 مليارات ريال بمحافظة حفر الباطن، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، وذلك بمقر المحافظة.

وقال صاحب السمو الأمير منصور بن محمد بن سعد محافظ حفر الباطن، إن المشاريع التنموية لمحافظة حفر الباطن المزمع إطلاقها أو وضع حجر الأساس لها هذا العام تجاوزت أربعة مليارات ريال شملت تصريف مياه الأمطار، ودرء مخاطر السيول، واستكمال سفلتة الطرق، وإنشاء الحدائق العامة لزيادة الرقعة الخضراء، وتنفيذ البنية التحتية لمباني الكليات الجامعية وخدماتها، وتعزيز الشبكة الكهربائية، وشبكات المياه والصرف الصحي، وافتتاح بعض مرافق الشؤون الصحية والمدارس التعليمية والمباني الحكومية، ومنفذ الرقعي الجديد وعددًا من مشاريع القطاع الخاص.

«مشاريع نوعية»

وأضاف سمو الأمير منصور بن محمد أن طموحات مسؤولي وأهالي محافظة حفر الباطن لا حدود لها كيف لا ونحن نستمدها من دعم القيادة الرشيدة وبمتابعة وحرص سمو أمير المنطقة الشرقية ومتابعته للمتطلبات الرئيسية بعد التنسيق مع الجهات ذات العلاقة سنكون على موعد لإطلاق مشاريع نوعية - بإذن الله - في المستقبل القريب المتمثلة في مشروع الطريق الدائري لوزارة النقل، ومشروع تطوير مطار حفر الباطن بالقيصومة ليصبح مطارًا إقليميًا ووصولًا إلى استكمال مشاريع شركة المياه الوطنية من شبكات وتشغيل محطة معالجة مياه الصرف الصحي وتشغيل المدينة الصناعية.

«تطوير المنطقة المركزية»

وأشار سموه إلى أن العمل يجري على دراسة مشروعي تطوير المنطقة المركزية ووادي فليج من قبل الأمانة وبالتنسيق مع هيئة تطوير المنطقة الشرقية ومشروع المدينة الطبية، إضافة إلى الاستفادة من الموقع الجغرافي في المحافظة في جلب مشاريع الخدمات اللوجستية واعتمادها موقعًا لوجستيًا على خارطة هذا الوطن بالتنسيق مع المسؤولين في وزارة النقل ليتحقق الأمر مستندين على توجيهات القيادة الرشيدة وحرص سموكم ودعم أصحاب المعالي الوزراء.

عقب ذلك، ألقى كلمة الأهالي عوض بن صالح السرور، رحب فيها بسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه اللذان يقفان على متابعة مشاريع المحافظة لتأخذ نصيبها التنموي من التنمية المستدامة في المملكة، مشيدًا بمتابعة واهتمام سمو محافظ حفر الباطن وتعزيز كل مبادرة تطويرية وترجمة توجيهات ولاة الأمر - حفظهم الله - لإسعاد المواطن والمقيم ورعاية مصالحهم وربط الحراك التنموي بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

«دعم غير محدود»

وقال وكيل محافظ الجمارك للتخطيط والتطوير ماجد بن صالح المرزم، إن مشروع تطوير منفذ الرقعي الجديد يؤكد الدعم غير المحدود الذي تحظى به الهيئة العامة للجمارك وجميع القطاعات في المنفذ من لدن القيادة الرشيدة للوصول إلى إيجاد منافذ برية تليق بسمعة ومكانة المملكة.

وأشار إلى أنها تعزز من اقتصاديات المملكة وتدعم رؤية 2030 لتصبح منصة لوجستية عالمية ، وأن متابعة إنجاز المشروع الكبير لمنفذ الرقعي الجديد سيواكب الزيادة المتواصلة لحركة العابرين وسيمثل داعمًا مهمًا لتعزيز حجم التبادل التجاري والعلاقات الاقتصادية بين المملكة ودولة الكويت الشقيقة من خلال توفير كافة السبل لتحقيق انسيابية حركة الشاحنات.

تلا ذلك مشاهدة عرض مرئي عن مشاريع محافظة حفر الباطن، وعرض آخر عن نظام إدارة الجودة إيزو 9001 ـ 2015. وسلم أمير المنطقة الشرقية شهادة "إيزو" لسمو محافظ حفر الباطن كأول محافظة تحصل على تلك الشهادة بالمملكة.

كما رعى سمو الأمير سعود بن نايف توقيع اتفاقيات ومذاكرات تفاهم لعدد من الجهات الحكومية والخاصة.