زيارة ولي العهد إلى كوريا .. آفاق جديدة نحو الشرق

زيارة ولي العهد إلى كوريا .. آفاق جديدة نحو الشرق

الثلاثاء ٢٥ / ٠٦ / ٢٠١٩
- الحفاوة التي تظهرها القيادة الكورية للزيارة تعكس المكانة الكبيرة لولي العهد

- المملكة تحرص على تعزيز التعاون مع كوريا الجنوبية في مواجهة كافة التحديات

- الاستثمار السعودي الضخم في البنية التحتية يمثل فرصة سانحة للمستثمرين الكوريين

- المملكة البوابة المناسبة للشركات الكورية العالمية للدخول إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تأتي زيارة صاحب السمو الملكي أمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى كوريا الجنوبية للمرة الأولي من تولي سموه ولاية العهد ، من أجل تعزيز العمل المشترك بين البلدين بما يحقق الرخاء للشعبين الصديقين.

والحفاوة الكبيرة التي تظهرها القيادة الكورية للزيارة تعكس المكانة الكبيرة التي يحظى بها سمو الأمير محمد بن سلمان، والدور المؤثر للمملكة على الصعيد العالمي.

وتؤكد المملكة حرصها الدائم على تعزيز التعاون مع كوريا الجنوبية، وتضامن الجهود في مواجهة التحديات وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب وإرساء الأمن والاستقرار وإنهاء الأزمات.

ويؤكد المراقبون أن العلاقة المتميزة للمملكة وقيادتها مع دول الشرق وبخاصة دول شرق آسيا ، لا تعني تخلي المملكة عن علاقتها مع الغرب، ولكنها تجسد حرص القيادة الرشيدة على التوازن في علاقاتها الدولية، وبناء علاقات متميزة مع الدول العظمى والدول ذات الوزن الاستراتيجي العالمي.

ويقول الخبراء أن الاستثمار السعودي الضخم في البنية التحتية يمثل فرصة سانحة للمستثمرين الكوريين للاستثمار في قطاعات الهندسة والصناعة والأعمال الإصلاحية ، حيث تتوفر في المملكة العديد من الفرص التي تشكل حوافز وعناصر جذب للشركات الكورية للاستثمار، منها قطاعات جديدة كليا مثل قطاع الترفيه والسياحة.

وتمثل البيئة الاستثمارية في المملكة بيئة مثالية ومواتية للشركات الكورية نظرا لتقارب نظام التعليم والتدريب السعودي مع المستويات العالمية، وتوافر العمالة ورأس المال والقوانين وترحيب المملكة بالمستثمرين.

وتعتبر السعودية البوابة المناسبة للشركات الكورية العالمية للدخول إلى منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، فى الوقت الذى تستطيع كوريا الجنوبية أن تفيد المملكة بخبراتها في بناء الصناعات المحلية وتطوير قطاع الصناعات الثقيلة.

ويشير الخبراء إلى ان المركز الوطني للدراسات الاستراتيجية التنموية يُخطط لتوقيع اتفاقية تعاون مع معهد التنمية الكوري لعقد شراكة لتبادل الأبحاث والباحثين وإنشاء برامج أبحاث مشتركة