«ناسا» تتعقب الرياح الشمسية

«ناسا» تتعقب الرياح الشمسية

الاثنين ٢٤ / ٠٦ / ٢٠١٩
أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) أنها ستتعقب الرياح الشمسية خلال مغادرتها من الشمس، في مهمتين جديدتين تنطلقان في أغسطس المقبل.

وتهدف المهمتان إلى مساعدة العلماء على فهم تشكل الظاهرة الشمسية الغامضة، وكيف تتسبب في خلق طقس فضائي متطرف وتأثيرات عميقة على المجال المغناطيسي للأرض.


وتُعرف الرياح الشمسية بأنها جزيئات مشحونة بقدر كبير من الطاقة تتجه إلى الأرض بسرعات هائلة تقترب من سرعة الضوء، ويمكن أن تصل من الشمس إلى الأرض بما بين نصف ساعة وساعة.

ومن المقرر أن تدرس المهمتان اللتان ستضمان أربعة أقمار صناعية ومركبتين فضائيتين، كيفية إطلاق الشمس للجسيمات المشحونة من الغلاف الجوي العلوي التي تسمى الإكليل في النظام الشمسي، وكيفية تفاعل الجسيمات المشحونة في هذه الرياح الشمسية مع الأرض.
المزيد من المقالات
x