الحياة ليست سهلة لثاني أطول رجل في العالم

الحياة ليست سهلة لثاني أطول رجل في العالم

الثلاثاء ٢٥ / ٠٦ / ٢٠١٩
من الصعب التوجه بالكلام إلى إبراهيم تقي الله من دون رفع الرأس، فهذا الشاب المغربي الفرنسي هو أطول رجل في أوروبا والثاني في العالم وينبغي له أن يتكيف باستمرار في محيط ليس على قياسه.

دخل تقي الله موسوعة جينيس للأرقام القياسية بفضل طوله البالغ 2.46 متر. وهو يُدعى بانتظام للمشاركة في فعاليات حول العالم ويلفت الأنظار وقت مروره في الشارع.


ويقول الشاب: «سُئلت مرارا وتكرارا إن كنت أطول رجل في العالم». ويتباهى إبراهيم بطول قامته ولا يمانع بتاتا أن يلتقط فضوليون صورا معه حتى لو كان يتضايق بعض الشيء عندما لا يُسأل عن رأيه.

وبالرغم من هذه الشهرة، ليست الحياة دوما سهلة بطول كهذا. فتقي الله هو صاحب أكبر قدمين في العالم ويبلغ مقاس حذائه 58. وهو يخبر أن «إسكافيا طلب منه ذات مرة 3500 يورو ليصنع له حذاء». ويتعذر على الشاب ركوب قطار المترو بسبب قامته. وهو لم يستحصل حتى على رخصة قيادة؛ لأن ما من مركبة تلائم طوله. وهو يحظى بشقة تتماشى مع حاجاته على مقربة من موقع العمل يمتد فيها السرير مثلا على 2.8 متر وحوض الاستحمام على 2.5 متر ويبلغ فيها ارتفاع السقف ثلاثة أمتار.
المزيد من المقالات
x