«الرباعية» قلقة بشأن أنشطة الملالي والحوثيين

«الرباعية» قلقة بشأن أنشطة الملالي والحوثيين

الاثنين ٢٤ / ٠٦ / ٢٠١٩
عبرت اللجنة الرباعية التي تضم المملكة، والإمارات، وبريطانيا، والولايات المتحدة، في بيان لها عن قلقها بشأن التوتر المتصاعد في المنطقة والخطر الذي يشكله النشاط الإيراني المُزعزع للسلام والأمن في اليمن والمنطقة بأسرها، بما في ذلك الهجمات على ناقلات النفط في الفجيرة بتاريخ 12 مايو، وفي خليج عُمان بتاريخ 13 يونيو.

وشددت على أن هذه الهجمات تهدد الممرات البحرية الدولية التي نعتمد عليها جميعاً لشحن البضائع، ويجب السماح للبواخر وأطقمها أن تبحر في المياه الدولية بأمان، ودعت إيران إلى إيقاف أي عمل يهدد استقرار المنطقة، وحثت على إيجاد حلول دبلوماسية تخفّض من حدة التوتر.


» استهداف المملكة

وبحسب «واس»، قال البيان: كما أننا نذكُر هنا التوتر الأخير المتمثل بهجمات الحوثيين على المملكة مستخدمين صواريخ وطائرات مُسيّرة، إيرانية الصنع والتجهيز، وندين على وجه الخصوص الهجوم الذي نفذه الحوثيون على مطار أبها المدني بتاريخ 12 يونيو الذي نتج عنه إصابة 26 مدنياً، ونعبّر عن دعمنا الكامل للسعودية، وندعو إلى الوقف الفوري لهذه الهجمات التي ينفذها الحوثيون المدعومون من إيران.

كما عبر أعضاء اللجنة الرباعية عن تأكيد التزامهم بالعملية السلمية اليمنية وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات العلاقة بما في ذلك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، وعبروا عن دعمهم الكامل للمبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيثس.

وفي هذا الصدد، فإننا ندعو جميع الأطراف اليمنية إلى الانخراط البناء مع المبعوث الخاص وذلك للتسريع بتنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في ستوكهولم، وندعو الحوثيين إلى تقديم التسهيلات الكاملة للبعثة الأممية الداعمة لتنفيذ اتفاقية الحديدة، والانسحاب الكامل من موانئها، وننتظر من مجلس الأمن الدولي مراجعة التقدم في هذا المجال خلال اجتماعه بتاريخ 17 يوليو.
المزيد من المقالات
x