«حملة الشهرين» ترفع 19 ألف طن نفايات من أحياء الجبيل

«حملة الشهرين» ترفع 19 ألف طن نفايات من أحياء الجبيل

الاثنين ٢٤ / ٠٦ / ٢٠١٩
نفذت بلدية محافظة الجبيل حملة واسعة لتنظيف الأحياء السكنية والصناعية، استمرت شهرين واستهدفت الشوارع الرئيسة للمحافظة، وذلك في إطار سعيها إلى الارتقاء بمستوى النظافة في مدينة الجبيل والإسهام في توفير البيئة الصحية للمواطنين والمقيمين. وأوضح رئيس بلدية المحافظة م. نايف الدويش، أن الحملة قامت برفع أكثر من 19 ألف طن من النفايات، و8400 متر مكعب أنقاض ومخلفات بناء مجهولة المصدر، وذلك ضمن البرنامج المكثف الذي تعمل عليه البلدية طوال العام.

وأبان أن الحملة شملت كنس الشوارع ومسح الأراضي الفضاء واستبدال الحاويات والبراميل وتعقيم الحاويات بالمبيدات الحشرية ومسح الساحات ورفع المخلفات الصلبة والأنقاض وإزالة الحشائش، إلى جانب عمل خطة وبرنامج متكامل للحملة ضمن الهوية الجديدة، وأن أعمال النظافة تتم داخل المحافظة من خلال آليات البلدية التي يبلغ عددها 38 سيارة نظافة و6 معدات خاصة بأعمال الكنس الآلي الحديث مربوطة بنظام تتبع لمراقبة الضواغط ومساراتها.


وأشار إلى أن الحملة تأتي انطلاقا من التزام البلدية بتوفير بيئة صحية آمنة ونظيفة لسكان المدينة، بهدف ترسيخ ثقافة المحافظة على نظافة الأحياء السكنية والصناعية، إذ باشرت الحملة أعمالها بعدد من الأحياء التي شملت مخطط العريفي، ومخطط الجوهرة، ومخطط الخالدية، ومخطط الحمراء، ومخطط غرب المزارع، والصناعية، وموقع التشاليح، وداخل أحياء المدينة، وذلك في إطار سعي البلدية إلى الارتقاء بمستوى النظافة العامة والوعي البيئي لدى عامة أفراد المجتمع.

وأفاد م. الدويش بأن البلدية تقوم بعمل هوية جديدة لأعمال النظافة تتضمن تخصيص لون معين لملابس العمالة والمعدات في كل قطاع، مع نشر رسائل توعوية موضوعة على المركبات المخصصة لجمع النفايات، بهدف رفع مستوى الوعي المجتمعي وتحقيق التكامل فيما بين جهود البلدية الميدانية ودور السكان في الحفاظ على جمالية المدينة.

وأكد أن البلدية تسعى من خلال الحملة إلى الارتقاء بمستوى النظافة العامة والوعي البيئي والقضاء على ظاهرة الرمي العشوائي لأنقاض البناء والمخلفات بين الأحياء، والتخلص منها بالطرق السليمة بما يسهم في الحفاظ على النظافة العامة، حيث شارك في الحملة فريق النظافة بكامل معداته وجرى رفع النفايات الصلبة كمخلفات الأشجار داخل إطار المنطقة السكنية وإزالة الأثاث التالف والأخشاب الملقاة بجانب الحاويات ورفع الصناديق الورقية والفلين والأوراق، بالإضافة إلى كنس الشوارع والساحات العامة وتنظيف أحواض الأشجار وغسيل حاويات النفايات ومسح جميع الأراضي الفضاء داخل الحي.

ولفت إلى أن الحملة شملت مكافحة القوارض والحشرات كالذباب والبعوض ومعالجة التجمعات المائية من خلال الرش السطحي والتطهير الجاف والتطهير السائل.
المزيد من المقالات
x