قطبا عسير.. نشاط غير مسبوق تأهبا للمحترفين

وسط استقرار إداري وفني وتعاقدات مبكرة

قطبا عسير.. نشاط غير مسبوق تأهبا للمحترفين

الاثنين ٢٤ / ٠٦ / ٢٠١٩
يعتبر قطبا منطقة عسير، أبها من أبها وضمك من خميس مشيط، هما الأكثر نشاطًا خلال الفترة الماضية وتحديدًا منذ صعودهما المستحق لدوري المحترفين، إذ تبذل إدارة كل نادٍ مجهودًا كبيرًا لتجهيز فريقها بالشكل المطلوب قبل انطلاقة التدريبات استعدادًا للموسم الجديد، الذي يأمل من خلاله كل منهما في حجز مقعده في دوري الأضواء والشهرة.

ويعيش قطبا المنطقة الجنوبية استقرارًا إداريًا وفنيًا في ظل استمرار الدكتور أحمد الحذيفي رئيس نادي أبها وصالح أبو نخاع رئيس نادي ضمك، وتجديد عقد التونسيين عبدالرزاق الشابي مدرب أبها، ومحمد الكوكي مدرب ضمك بعد النجاحات الكبيرة، التي حققها كل منهما في الموسم الماضي وكانت ثمرتها الصعود لدوري المحترفين. وركزت إدارتا الناديين خلال الفترة الماضية على الاستقطابات المحلية والأجنبية بهدف تدعيم الصفوف بأفضل الأسماء المتاحة خصوصًا الأجنبية، فتعاقد أبها «بطل دوري الدرجة الأولى» مع صانع الألعاب التونسي سعد بقير لاعب الترجي الرياضي التونسي والنيجيري روبن غابرييل قادمًا من نجران السعودي وحارس المرمى المغربي عبدالعالي المحمدي قادمًا من نهضة بركان المغربي وصيف الكونفدرالية، كما استقطب المدافع فهد المرواني من الطائي وأسامة عاشور من أُحد. بينما نجح ضمك «وصيف دوري الدرجة الأولى» في التعاقد مع المغربي زكريا حدراف مهاجم الرجاء المغربي وحارس المرمى الجزائري شمس الدين رحماني قادمًا من شباب قسنطينة والمدافع البرازيلي جورجي فيليبي من الفيس البرتغالي ولاعب المحور السنغالي باباكار سار قادمًا من الدوري الروسي إلى جانب استقطاب المدافعين حمد الجيزاني وسلطان مسرحي. ويأمل قطبا منطقة عسير، اللذان يحظيان بدعم واهتمام أمير المنطقة، في إنهاء جميع الصفقات المتبقية خلال الأيام القليلة المقبلة، التي تسبق انطلاقة تحضيراتهما للموسم الجديد.
المزيد من المقالات
x