"قادة آسيان" يتفقون على تعزيز أوضاع بلادهم الاقتصادية

"قادة آسيان" يتفقون على تعزيز أوضاع بلادهم الاقتصادية

الاحد ٢٣ / ٠٦ / ٢٠١٩
اتفق قادة دول جنوب شرق آسيا اليوم في ختام أول قمة لهم هذا العام في بانكوك على العمل معًا في مجالي الاقتصاد الإقليمي والأمن لتعزيز أوضاع بلادهم. وقال رئيس وزراء تايلاند برايوت تشان-أوتشا - في مؤتمر صحفي بصفته رئيس القمة الرابعة والثلاثين لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) - إن الدول العشر الأعضاء في الرابطة تحتاج إلى قوتها الاقتصادية الجماعية لكسب النفوذ عالميًا، خاصة وسط التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وحث برايوت الدول الأعضاء في آسيان على استكمال المفاوضات هذا العام حول اتفاق الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة الذي اقترحته الصين الذي يضم 16 دولة.


وقال "هذا سيساعد آسيان على التعامل مع التغيرات والغموض الذي سيحدث في المنطقة وهي تمضي قدمًا، خاصة آثار التوتر التجاري بين الشركاء التجاريين المهمين في آسيان ". وأضاف برايوت أن أربع دول أعضاء في آسيان هي تايلاند وإندونيسيا وسنغافورة وفيتنام ستناقش الحرب التجارية في قمة العشرين التي تضم الاقتصادات الكبرى العشرين التي ستعقد هذا الشهر في اليابان. ومن بين الدول الأخرى الأعضاء في آسيان الفلبين وماليزيا وبروناي وإندونيسيا.
المزيد من المقالات
x