وزير المالية: الانضمام لـ"فاتف" يعكس جهود المملكة لمكافحة غسيل الأموال

وزير المالية: الانضمام لـ"فاتف" يعكس جهود المملكة لمكافحة غسيل الأموال

الاحد ٢٣ / ٠٦ / ٢٠١٩
رفع وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان التهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية - حفظهما الله -، بمناسبة موافقة الاجتماع العام لمجموعة العمل المالي (فاتف) على منح المملكة مقعد عضو لديها خلال اجتماعات المجموعة بمدينة أورلاندو الأميركية.

وأعرب في تصريح صحفي عن سعادته بانضمام المملكة لمجموعة العمل المالي (فاتف)، وما يحظى به القطاع المالي في المملكة من دعم لا محدود من قبل القيادة - أيدها الله -، مؤكداً أن منح المملكة عضوية في مجموعة العمل المالي يمثّل تتويجاً للخطوات الملموسة التي اتخذتها المملكة ممثلةً في مؤسسة النقد العربي السعودي واللجنة الدائمة لمكافحة غسل الأموال في تنفيذ تشريعات وإجراءات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتنفيذها على جميع الأصعدة في المؤسسات الحكومية والقطاعات ذات العلاقة في المملكة، مشيراً إلى أن ذلك يعد مؤشراً قوياً على صحة الخطوات وفاعلية الإجراءات التي اتخذتها المملكة التي أسهمت في توفير قاعدة قوية لنمو الخدمات المالية في المملكة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلح.

وأكد وزير المالية أن هذه لن تكون الخطوة الأخيرة، بل المملكة العربية السعودية ملتزمة تماماً بأداء دوراً رئيساً في تعزيز الجهود العالمية المشتركة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، التي تتعاون فيها مع شركائها وحلفائها على الصعيدين الإقليمي والدولي.

الجدير بالذكر أن المملكة تعد أول دولة عربية تحصل على عضوية مجموعة العمل المالي (فاتف)، حيث تعد المملكة عضو مؤسس لمجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينا فاتف) منذ نوفمبر من العام 2004م، وقد تلقت المملكة دعوة من مجموعة العمل المالي في بداية عام 2015م للانًضمام كعضو مراقب إلى عضوية الفاتف وهي المجموعة المعنية بإصدار المعايير والسياسات وأفضل الممارسات الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلّح.