«آل بارود»: فرصة لصياغة القرارات الدولية

«آل بارود»: فرصة لصياغة القرارات الدولية

السبت ٢٢ / ٠٦ / ٢٠١٩
أرجع المستشار الاقتصادي د. إياس آل بارود عضوية المملكة بـ«فاتف» إلى الجهود المبذولة نحو تحقيق أهداف رؤية 2030 لدعم تنمية الاقتصاد الوطني، وزيادة كفاءة القطاع المالي، ضمن أهداف برنامج تطوير القطاع المالي.

وأضاف «آل بارود»، إن انضمام المملكة يسهم في إبراز جهودها بشكل أكبر في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلح وإيجاد مزيد من التوزان الجغرافي للدول الأعضاء في مجموعة العمل المالي، خاصة أن المملكة دولة ذات ثقل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


وأوضح أن العضوية تعطي المملكة فرصة المشاركة مع الدول الأعضاء في صياغة قرارات وسياسات «فاتف»، مشيرًا إلى أنه من الطبيعي أن تكون عضوًا في المجموعة نظرًا لأنها عضو بمجموعة العشرين ولديها مقاعد مستقلة في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وغيرهما من الجهات والمؤسسات الدولية.
المزيد من المقالات
x