والد أوسبينا يبعده عن مواجهة باراجواي

والد أوسبينا يبعده عن مواجهة باراجواي

أعلن الاتحاد الكولومبي لكرة القدم أن ديفيد أوسبينا حارس مرمى المنتخب الكولومبي غادر معسكر الفريق في البرازيل وعاد إلى بلاده للاطمئنان على والده بعد تدهور حالته الصحية.

وأشار الاتحاد الكولومبي إلى أن أوسبينا 30 عاما حصل على إذن من الطاقم التدريبي للمنتخب الكولومبي بقيادة البرتغالي كارلوس كيروش وسافر إلى كولومبيا للاطمئنان على والده، وأنه سيغيب عن المباراة المرتقبة لفريقه أمام منتخب باراجواي اليوم الأحد في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا في البرازيل. وحسم المنتخب الكولومبي تأهله إلى الدور الثاني (دور الثمانية) وضمن صدارة المجموعة بعدما تغلب على منتخبي الأرجنتين 2 /‏ صفر وقطر 1 /‏ صفر. وأوضح الاتحاد الكولومبي، في بيانه: «الاتحاد الكولومبي لكرة القدم يؤكد أن حارس المرمى ديفيد أوسبينا سيغادر معسكر المنتخب الكولومبي في البرازيل مؤقتا لأسباب خاصة».


وأشارت وسائل الإعلام الكولومبية إلى أن هيرنان أوسبينا والد اللاعب، الذي يرقد في المستشفى منذ أسابيع، عانى من تدهور حالته الصحية في الأيام الأخيرة.
المزيد من المقالات
x